أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق يوقع مع ايران عقودا لشراء الغاز متجاهلا العقوبات الامريكية

العراق يوقع مع ايران عقودا لشراء الغاز متجاهلا العقوبات الامريكية

بحث وزير النفط ثامر الغضبان، مع نظيره الايراني بيجين زنكنه، اليوم السبت، استيراد الغاز من ايران لصالح عدد من المحطات الكهربائية ٫ في تاكيد على ان العراق لن يلتزم بالعقوبات الامريكية فيما اضطرت واشنطن لاعفاء العراق من هذا الحظر لمدة ثلاثة اشهر لشراء الغاز الايراني.

وأكد الغضبان خلال مؤتمر صحفي عقب انتهاء الاجتماع بين الجانبين، على أهمية تعزيز التعاون مع دول الجوار، ومنها إيران، و”توسيع أفاق حجم التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية”. بحسب بيان صادر عن مكتب الغضبان.
وأوضح أن “جولة المباحثات شملت عدداً من الملفات، ومنها استيراد الغاز الايراني لصالح عدد من المحطات الكهربائية”.
وكرر المسؤولون العراقيون في حكومة عادل عبد المهدي أن بلادهم ليست جزءا من العقوبات الأمريكية على إيران، فيما كان رئيس الوزراء السابق العبادي قد سارع الى الاعلان عن الالتزام بالعقوبات الامريكية ٫ مما سبب غضبا شعبيا واسعا ضده في العراق.
والأسبوع الماضي، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن مبیعات بلاده من النفط مستمرة كما هو متوقع، مشيرا أن الولايات المتحدة لن تستطيع منعهم من تصدیر الغاز والنفط ومنتجاتهما.
وفي مايو/ أيار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بضغوط اسرائيلية واغراءات سعودية واماراتية، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، أتبعه بفرض عقوبات اقتصادية في 6 أغسطس/ آب و5 نوفمبر/ تشرين ثاني 2018.
وقال وزير النفط الإيراني بيجين زنكنه إن “المباحثات كانت مفيدة ومثمرة، وشملت العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك ومنها التعاون في قطاعي النفط والطاقة”.
وأضاف زنكنه أن “الجانبين اتفقا مبدئياً على التعاون الثنائي في تطوير بعض الحقول الحدودية الصغيرة المشتركة بين البلدين بعد إجراء الدراسات الفنية، وبما يصب في مصلحة البلدين”.
ومنحت الولايات المتحدة، في 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي، العراق إعفاء لمدة 90 يوما فقط، لمواصلة المدفوعات لواردات الكهرباء والغاز من إيران.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نجاة مفتي باكستان محمد تقي عثماني من محاولة لاغتياله في مدينة كراتشي

نجا مفتي باكستان، محمد تقي عثماني، من محاولة لاغتياله في مدينة كراتشي الباكستانية حيث فتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *