أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / حرس الثورة الاسلامية : اننا في ايران لاتخشى من غطرسة امريكا والثورة الاسلامية كانت وراء تراجع قوتها ونفوذها في العالم

حرس الثورة الاسلامية : اننا في ايران لاتخشى من غطرسة امريكا والثورة الاسلامية كانت وراء تراجع قوتها ونفوذها في العالم

اكد نائب القائد العام للحرس الثوري في إيران العميد حسين سلامي، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تخشى من غطرسة امريكا ولا من أي قوة اخرى في العالم،مشددا على ان الثورة الاسلامية كانت وراء التراجع السريع لقوة امريكا في العالم في العقد الاخير.

واكد العميد سلامي ٬ أن الثورة الاسلامية جعلت امريكا قوة مهترئة وغير كفوءة، فيما لفت الى اميركا التي انفقت حتى الآن 7 تريليونات دولار في المنطقة ولم تحصل على مكسب سياسي وباتت هي وعملاؤها في حالة عجز.
واشار نائب القائد العام للحرس الثوري، الى ان الولايات المتحدة قد سقطت في الواقع، وقال إن اعتراف الاميركيين اليوم بالفشل والخروج من سوريا يدل على حقيقة أنهم تخلوا عن سياسة ادارة النزاعات السياسية ، ولا ينبغي الخشية من أميركا اليوم.
جاء ذلك في كلمة القاها اليوم الثلاثاء في ملتقى تبيين مكتسبات الثورة الاسلامية طيلة الاربعين عاما الماضية، حيث شدد العميد سلامي على ان الثورة الاسلامية كانت وراء تسارع تراجع قوة اميركا في العقد الاخير، واضاف : ان الهيمنة السياسية الأميركية آيلة الى الاضمحلال تدريجيا مع شروق شمس الثورة، وهذا الأمر أصبح ممكنا بفضل الأشعة الملهمة وترسيخ روح المقاومة في جسد العالم الاسلامي، بحيث جعلت اميركا في طريقها الى الزوال.
وشدد العميد سلامي على ان الثورة الاسلامية كان لها اكبر الاثر في ترويج روح المقاومة والجهاد في مواجهة المستكبرين، وبذلك غيرت بشكل كبير المفهوم الاستراتيجي في العالم بشأن قوة اميركا ونفوذها.
ولفت العميد سلامي الى أن الثورة الاسلامية في ايران غيرت معايير وقواعد التفكير الاستراتيجي بشان “مفهوم القوة “، مضيفا ان الولايات المتحدة اخذت تواجه تدريجيا مقاومة دولية، ولهذا السبب تواصل تركيز حملاتها السياسية والاعلامية على الشعب الايراني وسماحة القائد والحرس الثوري باعتبارهم اركان جبهة المقاومة.
وتابع قائلا، لطالما كانت سياسة اميركا التقليدية قائمة على مبدأ الحفاظ على الموقع الاستراتيجي بقدر الامكان، وتوجيه القوى الاخرى على المستوى العملياتي من أجل الحصول على أكبر قدر من الفوائد وأقل الاضرار، لكن الثورة الاسلامية دفعتهم (الامريكان) من موقعهم الاستراتيجي والتحكم عن بعد في مجال السياسة الى مستوى العمليات والقتال، وهو السر الرئيسي وراء فشل الولايات المتحدة.
وتابع نائب القائد العام للحرس الثوري قائلا، على الرغم من عدم التكافؤ في مواصفات القوة الظاهرة لأعداء الثورة والشعب الايراني، فان معركة العالم الاستكباري في حرب الاعوام الثمانية مع ايران الاسلامية، اظهرت هزيمة الأعداء وتفوق جبهة الحق من خلال الاستفادة من مصادر القوة مثل المقاومة والتضحية والالتزام بولاية الفقيه والتوكل على الله سبحانه وتعالى.
واوضح العميد سلامي ان أعظم انجاز للثورة الإسلامية هو وضع حد فاصل بين استراتيجية اميركا وقوة استخدامها، وان اميركا التي انفقت حتى الآن على 7 تريليونات دولار في المنطقة لم تحصل على مكسب سياسي، واذا بالعالم يتابع الاغلاق الجزئي لمؤسساتها الحكومية حاليا، كما باتت اميركا وعملاؤها في المنطقة في حالة عجز.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

شامخاني : دعوة التفاوض ليست الا الدعوة الى الاستسلام وهناك في ايران من يعتقد ان القبول بالتوقيع على الاتفاق النووي كان خطئا

ألمح أمين مجلس الأمن القومي الإيراني، علي شمخاني، إلى أن موافقة طهران على الاتفاق النووي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *