أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / وفاة الطفل اليمني الذي حصلت والدته بعد معاناة طويلة على تاسيرة لزيارته في امريكا

وفاة الطفل اليمني الذي حصلت والدته بعد معاناة طويلة على تاسيرة لزيارته في امريكا

علن مجلس العلاقات الأمريكية – الإسلامية، يوم السبت، وفاة الطفل عبد الله حسين الذي حصلت والدته اليمنية قبل 10 أيام على تأشيرة استثنائية للسفر إلى الولايات المتحدة لرؤيته أثناء احتضاره.

وكان الطفل عبد الله حسن البالغ عامين والحاصل على الجنسية الأمريكية من والده يرقد في مستشفى للأطفال بمدينة أوكلاند في حالة احتضار بسبب مرض دماغي وراثي نادر.
ونشر مجلس العلاقات الأمريكية – الإسلامية الذي ساعد الأسرة في محنتها بيانا السبت نقل فيه عن والد الطفل قوله “لقد تحطم فؤادنا، لقد اضطررنا لأن نقول وداعا لطفلنا، لنور حياتنا”.
ونقل البيان عن محامي المجلس سعد سويلم قوله إن “شجاعة هذه العائلة يجب أن تحضنا على التصدي لعواقب قرار دونالد ترامب”.
وأضاف “خلال حياته القصيرة كان عبد الله نورا أرشدنا في نضالنا ضد كراهية الأجانب وفصل العائلات”.
وكانت الوالدة شيماء صويلح قد وصلت في 19 ديسمبر الجاري إلى سان فرانسيسكو لرؤية طفلها الذي كان يحتضر في مستشفى بولاية كاليفورنيا، وذلك بعدما حصلت على تأشيرة استثنائية بسبب المرسوم الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب وحظر بموجبه على رعايا اليمن وخمس دول أخرى غالبيتها إسلامية من دخول بلاده.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ذهول في كيان العدو من قدرات حزب الله في تنفيذ عمليات قصف دقيقة لقواته وثكناته وتجيهزاته

يتنافسُ إعلامُ العدو الاسرائيلي والمحللون الصهاينةُ في ايجادِ التوصيفاتِ المناسبةِ لبعضِ ما أظهرَه حزبُ الله …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *