أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / حركة الجهاد الاسلامي وحزب الله يباركان عملية “عوفرا” وتصفها بالجريئة والبطولية

حركة الجهاد الاسلامي وحزب الله يباركان عملية “عوفرا” وتصفها بالجريئة والبطولية

باركت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، عملية “عوفرا” الجريئة والنوعية والتي حملت رسالة الوفاء في ذكرى انتفاضة الحجارة وخاطبت العالم الذي لا يسمع سوى رواية وصوت العدو الصهيوني لتؤكد للعالم أن المقاومة المشروعة لن يوقفها انحياز قوى الشر مع الاحتلال.

وأكدت الحركة في بيان صحفي اوردته “وكالة فلسطين اليوم”، على استمرار المقاومة في كل ساحات الوطن، مشيرة إلى ضرورة البناء على نجاحات المقاومة سياسياً ووطنياً بما يمكن من إعادة الوحدة لمواجهة التحديات التي تعصف بقضيتنا الفلسطينية.
ودعت الدول العربية والاسلامية وكل القوى الحية في أمتنا الى التموضع من جديد في الخندق المناصر والداعم للقضية الفلسطينية وللمقاومة.
وأضافت حركة الجهاد الاسلامي في بيانها: “إن الانتفاضة في الضفة مع الحراك الجماهيري في مسيرات العودة وحضور المقاومة وانجازات الشعب الفلسطيني على الأصعدة السياسية والدولية والانسانية سيحمي قضيتنا ووجودنا وحقنا من محاولات التصفية المزعومة”.
وعلى صعيد متصل ٬ أصدر “حزب الله” بيانا ، أشاد فيه بعمبة ” عوفرا ” باعتباره “رسالة لكل المستوطنين بأنه لا أمان لكم فوق أرضنا”.
وفيما يلي نص البيان :
يحيي حزب الله الشعب الفلسطيني المقاوم وعزيمته الراسخة في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بكل أشكاله العسكرية والاستيطانية، ويشيد بالعملية التي نفذها مجاهدون فلسطينيون على مفترق مستعمرة عوفر.
ويعتبر أن هذه العملية وسواها هي تأكيد إضافي على تصميم الشعب الفلسطيني على تحرير أرضه واستعادة كل شبر محتل منها، وهي رسالة لكل المستوطنين بأنه لا أمان لكم فوق أرضنا، وأن بيوتنا وحقولنا التي اغتصبتموها ستبقى فلسطينية إلى الأبد.
ويبارك حزب الله روح الثورة والعنفوان المتأصلة لدى هذا الشعب العظيم والتي ستوصله في نهاية المطاف إلى تحرير أرضه واستعادة مقدساته.
وقد اسفرت عملية “عوفرا” شرق مدينة رام الله، عن إصابة 11 مستوطنا بينهم حالة خطيرة.
وكان مجهولون قد اطلقوا الرصاص على سيارة مسرعة الاحد الماضي على الطريق العام قُرب مستوطنة “عوفرا” شمال مدينة رام الله بالضفة الغريبة اصيب فيها 9 مستوطنين أحدهم في حالة الخطر.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اردوغان : التقرير الاممي اكد بما لايدع مجالا للشك تورط المسؤولين السعوديين في جريمة قتل خاشقجي

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن يدفع المسؤولون عن قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *