أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / البنتاغون يعلن وصول الدفعة الاولى من المستشارين الاميركيين الى العراق وسط رفض شعبي واسع لمشاركتهم في قيادة العمليات العسكرية بسبب انحيازهم لبقايا البعث

البنتاغون يعلن وصول الدفعة الاولى من المستشارين الاميركيين الى العراق وسط رفض شعبي واسع لمشاركتهم في قيادة العمليات العسكرية بسبب انحيازهم لبقايا البعث

وسط رفض شعبي عراقي واسع لمشاركتهم في قيادة العمليات العسكرية للجيش العراقي ضد تحالف داعش الوهابي وبقايا حرس الديكتاتور صدام ، اعلنت وزارة الدفاع الاميركية ” البنتاغون “ان اول دفعة من المستشارين العسكريين الاميركيين الذين ارسلوا الى العراق، بدات مهمتها في بغداد.

وقال الاميرال جون كيربي انّ 40 عسكريا من اصل 300 مستشار، بدأوا مهمتهم الجديدة، كذلك بدأ 90 جنديا اخرين مهمة اقامة قيادة مشتركة تتولى قيادتها، القوات العراقية بالشراكة مع الاميركيين.
وأضاف كيربي: التحديات اليوم كبيرة أمام القوات العراقية، واستمرار تقدم مسلحي داعش إلى وسط وجنوب العراق يشكل خطرا حقيقيا على العراق.
وحول عدد الـ300 الذي وضع للمساعدة لفت كيربي إلى أن هذا الرقم هو سقف المشاركة، بحيث أن واقع الميدان سيحدد إن كان المطلوب 300 أو أقل من ذلك، مشيرا إلى أن هذا العدد هو نتيجة المشاورات المكثفة في لجنة الأمن القومي.
ونفى كيربي أيضا أن تكون الطائرات الأميركية من دون طيار استهدفت مسلحي داعش ومواقعهم.
يذكر ان وسائل اعلام عراقية نقلت مواقف شعبية منددة بهذه المشاركة الاميريكية في قيادة العمليات العسكرية ضد داعش وحلفائهم البعثيين ، بسبب المواقف المنحازة للادارة الاميريكية الى ما يسمى ” ثوار العشائر ” فيما قوامه قادة الحرس الجمهوري المنحل وبقايا فدائيي صدام ، نجحوا في التحالف مع عناصر تنظيم داعش الوهابي بتنسيق سعودي وتركي وقطري ومسشاركة من الامارات والاردن ، حتى باتا الاثنان ” داعش والبعثيون اتباع نظام صدام البائد يشكلان تحالفا عسكريا استراتيجيا ، يهدف الى تقويض العملية السياسية في العراق الذي يوفر للاعلبية الشيعية استحقاقات انتخابية وفق العملية الديمقراطية يشعر بقايا نظام البعث انهم غير قادرون على الامتداد باتساعها بسبب كونهم اقلية حتى في الوسط السني الذي يعتبر مازال الحواضنة لاستمرارهم في العمل لزعزعة الاستقرار في العراق بما يوفرده الدعم من الدول الاقليمية الطائفية المعادية للعراق وللتحولات الديمقراطية فيه وفي مقدمتها السعودية وتركيا وقطر بالاضافة الى الامارات والاردن .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أردوغان: هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها في العلاقات مع سوريا في المرحلة القادمة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ” هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها (في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *