أخبار عاجلة
الرئيسية / اهم الاخبار / الرئيس روحاني يدعو للتصدي للارهاب في العالم الاسلامي
الرئيس الايراني حسن روحاني

الرئيس روحاني يدعو للتصدي للارهاب في العالم الاسلامي

كلام روحاني هذا جاء خلال افتتاح المؤتمر الدولي لتكريم سبط النبي الأكرم الإمام الحسن المجتبى “عليه السلام” اليوم الاحد، في العاصمة الايرانية طهران تحت رعاية المجمع العالمي لأهل البيت “عليهم السلام”، حيث يشارك مفكرون وباحثون محليون واجانب من 33 دولة.

ويسلط المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين، الضوء على شخصية الامام الحسن “عليه السلام” ومواقفه ونهجه.
وشدد الرئيس روحاني على الوحدة الاسلامية لمواجهة الاخطار المحدقة به. وقال: انه لایوجد هناك اي خلاف بین الشیعة والسنة في العالم الاسلامي فهم جمیعا اخوة عاشوا بألفة ومحبة جنبا الی جنب علی مرّ القرون في جمیع انحاء المعمورة وان العالم الاسلامي الیوم احوج ما یکون للوحدة والتضامن.
واوضح، “الیوم هو یوم حزن المسلمین وفرح الصهاینة الذین تمکنوا من اثارة الخلاف والشقاق في العالم الاسلامي”، مشدداً على ضرورة ان یتخذ علماء الدین سواء الشیعة او السنة والمفکرون والاحزاب والجمعیات والمجموعات المدنیة الاسلامیة الاجراءات اللازمة لوضع حد للممارسات الوحشیة والبربریة والعنف وسفك دماء الابریاء في العالم الاسلامي.
ولفت الى انه “اینما ننظر نری دماء الابریاء تراق تحت مسمیات مختلفة ومع الاسف تحت لواء منقوش بعبارة لااله الا الله. هؤلاء لا یعبدون الله بل هم عبدة الشیطان. انظروا المجازر التي ترتکب الیوم في العالم الاسلامي سواء في افغانستان او باکستان او سوریا او العراق او لبنان وجمیع انحاء العالم الاسلامي”.
وقال الرئيس الايراني: “نحن نمد ید الود والصداقة والمحبة الی جمیع المسلمین والعالم الاسلامي ونقول لجمیع الدول الاسلامیة ولتلك الجهات التي تدعم الارهابیین ببترودولاراتها غداً سیحین دورکم اذا ًکفوا عن دعم الارهاب والعنف واراقة الدماء”.
وفي جانب آخر من کلمته، قال الرئیس روحاني: “نحن بحاجة الی استلهام دروس العقلانیة والاعتدال من السیرة النیویة الشریفة وحیاة الائمة الاطهار لحل مشاکل العالم الاسلامي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

استخبارات الحشد اشعبي تفكك خلية ارهابية كانت تستعد لتنفيد عملية ارهابية في الموصل

أحبطت قوات الحشد الشعبي، مخططاً إرهابياً لاستهداف مدينة الموصل ٫ وتمكنت اجهزتها الاستخباراتية من تفكيك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *