أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الامير احمد بن عبد العزيز عاد الى الرياض بحماية ضباط المخابرات البريطانية والامريكية بهدف اقناع الملك سلمان و “هيئة البيعة ” لعزل “ولي العهد “

الامير احمد بن عبد العزيز عاد الى الرياض بحماية ضباط المخابرات البريطانية والامريكية بهدف اقناع الملك سلمان و “هيئة البيعة ” لعزل “ولي العهد “

ذكر تقرير لراديو اوستن الاوروبي نقلا عن مصادر استخباراتية اوروبية ٬ أن الأمير أحمد بن عبد العزيز عاد إلى السعودية بعد حصوله على ضمانات قوية من المخابرات الامريكية والبريطانية بتامين سلامته ورافقه حرس خاص من عناصر المخابرات الامريكية والبريطانية لتامين سلامته وحمايته من محاولة ولي العهد محمد بن سلمان احتجازه او تصفيته .

واكد تقرير راديو اوستن الاوروبي ان مهمة الامير احمد بن عبد العزيز في السعودية هي التوصل مع شقيقه الملك سلمان لاعادة ترتيب اللبيت الداخلي للاسرة الحاكمة واقناعه لابعاد نجله ولي العهد من سدة الحكم بعد تقارير تركية وغربية بتورطه في اصدار الاوامر لقتل خاشقجي في مبنى قنصلية بلاده في استانبول .
هذا واكد ثلاثة أمراء على الأقل، بينهم فيصل بن تركي بن فيصل على تويتر. وصلو الامير احمد بن عبد العزيز الى الرياض ٫ ولم ترغب السلطات السعودية في التعليق على أسباب عودة الأمير أحمد بعد أن أمضى عدة أشهر في لندن.
يذكر ان الأمير أحمد كان أحد ثلاثة فقط من أعضاء مجلس البيعة، الذي يضم كبار أعضاء الأسرة المالكة، الذين عارضوا الإطاحة بالأمير محمد بن نايف من ولاية العهد من أجل تعيين الأمير محمد بن سلمان مكانه في 2017.
وكان قد أثار جدلا راسعا في مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق بعد انتقاده شقيقه الملك سلمان ونجله ولي العهد عندما حملهما مسوولية شن الحرب على اليمن عندما خاطب متظاهرين مناهضين للسعودية تجمعوا امام قصره في لندن ٫ منتقدا الحرب على اليمن مما كشف عن وجود نزاع داخل العائلة المالكة. وانتشر مقطع فيديو على الإنترنت على نطاق واسع يظهر الأمير يقول للمتظاهرين الذين نددوا بدور السعودية في حرب اليمن “ما علاقة العائلة بذلك؟ بعض الناس مسؤولون … الملك وولي العهد” .
وقال تقرير راديو اوستن الاوروبي : ان مسؤولين كبار في المخابرات الامريكية “السي اي اي – CIA ” و ” المخابرات البريطانية MI6 ” تعهدوا للامير احمد بن عبد العزيز بضمان سلامته اثناء وجوده في الرياض ٫ فيما رجحت مصادر دبلوماسية اوروبية قيام ضباط كبار من المخابرات البريطانية والامريكية بمرافقة الامير احمد بن عبد العزيز للرياض ٫ برفقة عناصر امنية وسيكونون ملازمين له طوال فترة وجوده في الرياض ٫ وفي خطوة لتعزيز الضمانات لتامين سلامة الامير احمد بن عبد العزيز والحيلولة دون تعرضه للاعتقال او التصفية على يد عناصر فرق الاغتيال التابعة لولي العهد ٫ فقد ابلغت كل من لندن وواشنطن بن سلمان بان الامير احمد بن عبد العزيز يحظى بحصانة كاملة واي تهديد لحياته سوف تحمل المسؤولية بشكل مباشر له دون غيره .
وحتى الان يشكك مراقبون غربيون امكانية نجاح الامير احمد بن عبد العزيز في جمع كل اعضاء هيئة البيعة من امراء ال سعود ٫ لان بعضهم تفرض عليه الاقامة الجبرية في قصره واخرون مغيبون لايعرف عن مصيرهم شيئا ٫ ولكن من المؤكد ان الملك سلمان سيجد نفسه مضطرا للتدخل لجمع اغلبهم ومناقشة مقترحات الامير احمد بن عبد العزيز والتي سيكون من اهمها اقناع ولي العهد بن سلمان للتنازل عن منصبه ٫ مقابل ضمانات بعدم الاستجابة لاية ضغوظ دولية لتحميله المسؤولية مباشرة عن اصدار الاوامر بقتل خاشقجي .
والجدير ذكره ان هيئة البيعة تم تعيينها بامر ملكي في عهد الملك عبد الله في ديسمير كانون الاول عام 2017 وتضم 35 أميرا منهم 16 من أبناء الملك عبد العزيز و19 من أحفاده، ومن بين الأبناء المعينين في الهيئة الأمير طلال بن عبد العزيز ويرا» الهيئة الامير مشعل بن عبد العزيز .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الامريكي : ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف جندي أميركي من الشمال السوري وسيتم ذلك خلال ايام

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الرئيس دونالد ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *