أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / حرس الثورة الاسلامية : سنرى زوال الكيان الصهيوني قريباً ورفضنا طلبا امريكيا لايجاد ” خط اتصال ” في سوريا

حرس الثورة الاسلامية : سنرى زوال الكيان الصهيوني قريباً ورفضنا طلبا امريكيا لايجاد ” خط اتصال ” في سوريا

فيما كشف عن رفض بلاده طلب امريكي باقامة ” خط اتصال ؛ بين القوات الامريكية والقوات الايرانية بعد الضربة الصاروخية في “البو كمال” التي استهدفت مقار الارهابيين فيها ٫ قال نائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي، على رئيس وزراء الكيان الصهيوني بدلاً من تحريض العالم على الانجازات الايرانية ، تعلم السباحة في المتوسط لأن ليس أمامه مجال سوى الفرار الى البحر، اذ سنرى قريباً زوال هذا الكيان المزيف.

العميد حسين سلامي قال في تصريح له، ان الهجمات الصاروخية الخاطفة لقوات هذا الشعب الثورية على أوكار الارهابيين التكفيريين ورسالة هذا الانتقام اثبتت للعالم مرة أخرى حجم قدرتنا وصمودنا وامكاناتنا “.
وخاطب العميد سلامي الكيان الصهيوني قائلا، ان الكيان الصهيوني هو الدمية السياسية لواجهة امريكا في المنطقة، هو ليس في دائرة تهديدنا ، فحزب الله لوحده طوى صفحة الكيان الصهيوني، نقول لرئيس وزرائه الجوال بدلاً من تحريض العالم على التقدم الايراني، تعلم السباحة في المتوسط لأن ليس أمامه مجال سوى الفرار الى البحر، اذ سنرى قريباً زوال هذا الكيان المزيف.
ولفت العميد سلامي الى ان امريكا لم تكن ابداً عاجزة مثل اليوم، قائلاً، نسأل الامريكان، ماهو النصر الذي حققتموه خلال 40 عاماً؟ هل تمكنت 7 تريليون دولار انفقتموها في الدول الاسلامية من تحقيق أبسط انجاز سياسي لكم؟ لماذا لم تتمكنوا في سوريا من تحقيق أمنياتكم؟ والوقوف امام نمو قوة حزب الله وانقاذ السعودية من مستنقع اليمن؟.
اضاف، لماذا لم تتمكنوا من اجبارنا على التفاوض؟ أنتم رجال الهزائم المتتالية وعدم أخذ العبر من دروس التاريخ، قائلاً، سنفرض على امريكا هزيمة كبيرة.
وكشف العميد سلامي : استهدفنا بالصواريخ، الارهابيين على مقربة من الامريكيين في البو كمال في سوريا ٫ فقاموا بارسال رسالة لنابأن نقيم خط اتصال معهم لابلاغهم بالضربات الصاروخية قبل تنفيذها، وشدد العميد سلامى قائلا : بلغت ايران مكانة تتحدث فيها قوى عظمى معها بهذا الشكل من الاحترام.=

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس تحالف البناء هادي العامري : اختيار عادل عبد المهدي كان قرارا عراقيا ومرشحو الوزارات الشاغرة امرهم متروك للتصويت في البرلمان

أكد رئيس ” تحالف البناء ” هادي العامري أن ” اختيار عادل عبد المهدي لرئاسة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *