أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / ماهي اسباب فشل زيارة ولي العهد السعودي للكويت .. وهل رفضت الاخيرة شروطه لادارة حقلي النفط في الوفرة والخفجي

ماهي اسباب فشل زيارة ولي العهد السعودي للكويت .. وهل رفضت الاخيرة شروطه لادارة حقلي النفط في الوفرة والخفجي

كشفت تقارير صحافية الهدف الخفي من وراء زيارة واي العهد السعودي محمد بن سلمان المفاجئة للكويت، محاولة اقناع امير الكويت بادارة السعودية لحقلي الوفرة والخفجي المشترك بينهما ٫ ورفض الكويت ذلك بالاضافة الى رفضها الاشتراك بالناتو العربي الذي تخطط له الارارة الامريكية٬ اذا لم تشترك جميع دول مجلس التعاون فيه..

ولفتت التقارير إلى أن السعودية لم تلق بالاً لأزمة الحقول النفطية المشتركة بينها وبين الكويت إلا بعد تزايد الضغط الأمريكي، وكشف ترامب عن ابتزازاته للسعودية وملكها سلمان وتهديده اياه خلال اتصال هاتفي اجره ترامب معه يوم الاحد قائلا له ” من دون حماية الولايات المتحدة لكم فقط الله يعلم ماذا كان يحدث للنام السعودي “.
وهذه الزيارة لولي العهد السعودي للكويت هي الأولى له بعد تعيينه وليا للعهد، ولم تكن الزيارة مبرمجة ولا محل اهتمامه غير أن الضغط الأمريكي المتزايد على الرياض لتحمل أعباء الحرب الاقتصادية على إيران، والتي ستولّد نقصاً في الإمدادات النفطية، والمطلوب تعويضه من أتباع ترامب، وراء زيارته للكويت طلبا للمدد النفطي.
وأوردت شبكة “بلومبرغ”، الإخبارية الأمريكية، أن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، أجرى محادثات مع حاكم الكويت حول زيادة التعاون في السياسات النفطية. وفي ظلال مناقشاتهما يكمن مصير حقلين يشتركان في ملكيتهما، إذ يمكن أن ينتجا نصف مليون برميل من النفط الخام يوميا، ويساعدان منظمة “أوبك” على سد فجوة العرض المحتملة.
وترى الرياض، حاليَا، في حقلي الخفجي والوفرة، المشترك بين السعودية والكويت، أهمية حاسمة لتلبية سقف الإنتاج الرسمي البالغ 12.5 مليون برميل يوميا من النفط. وتسيطر شركة النفط العربية السعودية المملوكة للدولة، وهي أكبر دولة مصدرة في العالم، على إنتاج 12 مليون برميل يوميا.
ونقلت تقديرات صحفية أنه منذ حوالي أسبوعين: “بدأ العزف الأميركي على وتر إعادة تشغيل الحقلَين النفطيَين المشتركَين بين السعودية والكويت، واللذين كان أُغلق أوّلهما (الخفجي) أواخر 2014، وثانيهما (الوفرة) منتصف 2015، لأسباب ادّعت الرياض مرة أنها تتصل بضرورات الحفاظ على البيئة وأخرى بإجراءات الصيانة، لكن الحقيقة أن خلفيتها هي الاعتراض الكويتي على الاستفراد السعودي بإدارة المنطقة المحايدة”. وثمة مخاوف من ابن سلمان قد يطمح إلى “وضع يده كاملة على الحقول المشتركة.
وأضرَ هذا التوقف الكويت أكثر مما أضرّ بالسعودية، ولم تُلق الرياض له بالا حتى صدر أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بضرورة تعويض النقص الذي سينجم عن العقوبات على النفط الإيراني (تدخل حيّز التنفيذ في نوفمبر المقبل) بأي شكل من الأشكال، وقد أصبح ترامب، من حين لآخر، يستعرض قدراته ويتسلى بإذلال السعودية وإهانة الملك سلمان، من دون أي ردَ أو تحفظ سعودي، بل تجدهم يهرولون ويركضون في كل الاتجاهات بعد كل ابتزاز لاسترضائه.
وأفادت تقارير أنه بعد أن وجدت المملكة أنها غير قادرة على فرض إدارة ترامب على منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، وهذا ما اتضح في الاجتماع الأخير للمنظمة في الجزائر، من هنا، بدأ البحث عن خطط بديلة بإمكانها تعويض نقص الإمدادات، إلى جانب الزيادات المحدودة من حلفاء واشنطن، وبدا أن السعي إلى إعادة تشغيل حقلي “الخفجي” و”الوفرة”، اللذين يمكنهما، معا، إمداد السوق بـ500 ألف برميل يومياً، هو جزء من تلك الخطط، ويشير مراقبون إلى أن المسألة النفطية هي أحد أهم دوافع زيارة الأمير محمد بن سلمان إلى السعودية إرضاء للرئيس ترامب.

المصدر : اذاعة صوت العراق

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وسم #آل_سعود_الشجرة_الخبيثة قائمة “ترند” في العراق

تصدر وسم #آل_سعود_الشجرة_الخبيثة قائمة “ترند” في العراق، وتحدث الناشطون عن ما وصفوها جرائم السعودية وتورطها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *