أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / مندوبة امريكا في الامم المتحدة تهاجم ” موغريني ” بسبب دعمها ” الاتفاق النووي ” وتصفها بالمتغطرسة

مندوبة امريكا في الامم المتحدة تهاجم ” موغريني ” بسبب دعمها ” الاتفاق النووي ” وتصفها بالمتغطرسة

في سابقة خطيرة في لهجة الدبلوماسية الامريكية تجاه شخصيات مسؤولة في الاتحاد الاوروبي ٫ اتهمت المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هايلي، مفوضة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، بالأنانية والغطرسة لسعيها إلى الحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني.

واعتبرت هايلي في حديث لشبكة “فوكس نيوز” الأربعاء أن الدوافع التي تقف وراء سعي موغيريني لإبقاء مفعول الاتفاق بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، هي الأنانية والغطرسة وليس الحرص على حماية مصالح دول الاتحاد الأوروبي.
وقالت هايلي: “إن إيران تظهر كل مرة في أماكن تحدث فيها مشاكل ولا تقف إلى جانبنا. نحاول أن نفسر للمجتمع الدولي أن محاولات التفاعل مع إيران تجاريا تخدم مصالح الإرهابيين فقط، وليس المجتمع الدولي نفسه” (حسب قولها).
ورأت المندوبة الأمريكية أن الاتحاد الأوروبي “يسيء فهم الوضع (حول الاتفاق النووي) بسبب أنانيته وغطرسته”.
وأدعت هايلي أن “موغيريني تحاول الحفاظ على هذا الاتفاق لأنها شاركت شخصيا في إعداده وتوقيعه، لكنها لا تعمل في مصلحة الدول الأوروبية، إذ أنهم (الأوروبيون) لا يريدون القيام بأعمال تجارية مع إيران، وترفض شركاتهم إبرام صفقات تجارية مع إيران ، وليس العكس” (حسب ادعاءها).
وتأتي انتقادات هايلي هذه غداة اعتماد الدول الخمس المتبقية ضمن الاتفاق النووي الموقع مع إيران (روسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) بيانا مشتركا في ختام اجتماع وزراء خارجيتها على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك ٫ واتفق وزراء خارجية دول “الخماسية” أمس على مواصلة العمل لإنشاء آلية خاصة تتيح للشركات الأوروبية مواصلة المعاملات التجارية بما فيها النفط مع طهران، التفافا على العقوبات الأمريكية المفروضة عليها مما يشكل ضربة موجعة للعقوبات الاتي فرضتها ادارة ترامب على ايران بضغوط من اللوبي الصهيوني وضغوط من اسرائيل وباغراءات من العقود التجارية والصفقات المالية قدمتها كل من السعودية والامارات للولايات المتحدة مقابل اتخاذ ترامب قرار بالانسحاب من الاتفاق النووي .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الحكومة النيوزيلندية تقرر بث الاذان في الاذاعة والتلفزيون والوقوف دقيقتي صمت في الجمعة المقبلة استذكارا للمصلين شهداء مجزرة السفاح الاسترالي

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن رفع الاذان وبشكل مباشر من الاذاعة والتلفزيون النيوزيلندي والوقوف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *