أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الرئيس الإيراني روحاني يحذر الإدارة الأميركية من مغبة انتهاج سياسات عدائية تجاه بلاده
Iran's president Hassan Rouhani gives a speech in the city of Tabriz in the northwestern East-Azerbaijan province on April 25, 2018, during an event commemorating the city as the 2018 capital of Islamic tourism. (Photo by ATTA KENARE / AFP) (Photo credit should read ATTA KENARE/AFP/Getty Images)

الرئيس الإيراني روحاني يحذر الإدارة الأميركية من مغبة انتهاج سياسات عدائية تجاه بلاده

حذر الرئيس الإيراني حسن روحاني الإدارة الأميركية من مغبة انتهاج سياسات عدائية تجاه طهران، قائلا ان حرمان إيران من حقها في تصدير النفط سيكون “أمرا بالغ الخطورة”٫ واكد روحاني ان قضية ثقة ايران باميركا ليست مطروحة اليوم بل المطروح اليوم هو مدى ثقة العالم باميركا واحترام اميركا للقرارات الدولیة.

وشدد روحاني خلال اجتماع مع كبار محرري عدد من وسائل الإعلام الأجنبية في نيويورك على ان “فرض الحظر على إيران لمنعنا من بيع نفطنا سيكون بالغ الخطورة،مشيزا الى انه اذا أراد الرئيس الأميركي دونالد ترامب التحدث مع إيران فعليه أولا العودة إلى الاتفاق النووي”.
واعلن الرئيس روحاني ان مشكلة ايران واميركا لاتحل عبر تغيير الحكومات فقط ولكننا شهدنا في الاعوام الاخيرة تحولا ايجابيا ومهما في العلاقات بين ايران واميركا .
وقال روحاني ردا على سؤال حول احتمالات لقائه نظيره الاميركي على غرار القمة التي جرت بين كوريا الشمالية واميركا بعد سلسلة من التهديدات المتبادلة : ان التشبيه بين القضيتين ليس في محله فمنذ العام المنصرم والى الان خرج الرئيس الاميركي من اتفاق مهم للغاية بدون اي دليل وفرض على الشعب الايراني حظرا ومارس التهديد بحقه وان هذه الاجراءات لايمكن ان نغض الطرف عنها بسهولة وان قضية كوريا الشمالية تختلف عن قضية ايران بشكل كامل .
واضاف روحاني ان ترامب قام بعدة اجراءات خاطئة للغاية ضد ايران والشعب الايراني وهو خرج من دون دليل من الاتفاق النووي وفرض الحظر على الشعب الايراني بدون اي دليل وهدد بالتدخل في شؤوننا الداخلية ، وقبل اي شيء ينبغي التعويض عن هذه الاجراءات الخاطئة.
وردا على سؤال حول موقف ايران اذا ما انضمت اوروبا الى جانب اميركا في قضية الاتفاق النووي قال روحاني ان ايران التزمت حتى الان بتعهداتها في الاتفاق النووي واذا ما التزمت الدول الخمس بتعهداتها فبامكاننا ان نصون الاتفاق النووي ولكن اذا كان الوضع غير ذلك فان من الطبيعي ان نتخذ نحن ايضا قرارنا في مثل هذه الظروف .
واوضح ان القضية الاخرى هي ان اميركا حاولت مرة واوروبا والباقون حاولوا مع بعضهم وعلى مدى سنوات لفرض الحظر على ايران وكانت النتيجة انهم جلسوا في النهاية الى طاولة المفاوضات وان هذه التجربة المرة لا تجري للمرة الاولى وقد تكررت مرارا.
وعن انتهاك الاتفاق النووي وتاثيره على الناخبين الايرانيين قال روحاني ان اساس عملنا منذ الانتخابات السابقة هو التعاطي مع العالم وكان من بين الوعود المهمة التي قطعتها للشعب هي تبني سياسة التعاطي والحوار والتعاون مع دول المنطقة والعالم وكان الاتفاق النووي من ثمار هذه السياسة.
واضاف انه خلال الانتخابات الرئاسية الاخيرة تم التوقيع على الاتفاق النووي وحينها وعدنا الشعب باننا سنلتزم بالاتفاق ما التزمت به الاطراف الاخرى.
وتابع قائلا : بانه رغم ان اميركا خرجت من الاتفاق النووي فاننا مازلنا ملتزمين به ، فالاساس في بلدنا هو راي الشعب وان الجماهير تعلم باننا لم نكن البادئين بالخروج من الاتفاق النووي وان اميركا هي الجهة التي نقضت العهد .
وعن دور بعض الدول في اعتداء اهواز الارهابي قال روحاني ان مدينة اهواز شهدت جريمة ارهابية كبيرة وللاسف ان بعض الدول احجمت عن استخدام عبارة الهجوم الارهابي وهذا يعني انهم لا يريدون محاربة جميع الارهابيين في العالم بصورة متساوية.
واعلن روحاني بان احد المسؤولين الاميركيين اطلق عقب اعتداء اهواز الارهابي كلاما مثيرا للاستغراب حيث اعرب عن دعمه للارهابيين وحمل الحكومة الايرانية مسؤولية الحادث وقال متسائلا انه لو اننا اطلقنا مثل هذا الكلام بحق منفذي هجمات الحادي عشر من سبتمر كيف كان سيكون حكم الشعب الاميركي بشاننا.
وعما اذا كانت لديه رغبته في لقاء ترامب مهما كانت الظروف قال روحاني انه لاقيمة للقاء بحد ذاته لان اللقاء سيجري عندما نامل بانه سيسهم في الحد من الخلافات ويقود الى التوصل لنقاط ايجابية ، ولكن سلوك الرئيس الاميركي اليوم لا يبعث على اي امل ومن هنا فاننا لانجد اي تاثير في اجراء هذا اللقاء ، لكننا اذا وجدنا يوما ان اميركا تتطلع بصدق الى تطبيع العلاقات فعندها سنقرر وستاخد الاجواء طابعا جديدا .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ابرز اعضاء فريق الاغتيالات الذي قام بقتل خاشقجي وتقطيع اوصاله في مبنى القنصلية السعودية

تعتقد السلطات التركية أن الـ15 سعودياً وهو فريق الاغتيلات الذي قام بقتل خاشقجي وتقطيع جسده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *