أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / بوتين يشرف على اضخم مناورات عسكرية للجيش الروسي بمشاركة الف طائرة و 63الف مدرعة ودبابة و 80 سفينة

بوتين يشرف على اضخم مناورات عسكرية للجيش الروسي بمشاركة الف طائرة و 63الف مدرعة ودبابة و 80 سفينة

تواصل روسيا منذ يوم الثلاثاء تنفيذ أضخم مناورات عسكريّة في تاريخها الحديث تحت عنوان “الشرق-2018” يشارك فيها 300 ألف جندي يمثلون كل صنوف الجيش الروسي، وألف طائرة، و63 ألف آلية عسكرية، و80 سفينة وتتم المناورات بمشاركة وحدات من الجيش الصيني، فيما حضر الرئيس فلاديمير بوتين اليوم انطلاق المرحلة الأساسية من المناورات في ميدان “تسوغول” التدريبي بإقليم ما وراء البايكال شرقي روسيا.

وقال الرئيس الروسي خلال المناورات: “اليوم، اكتملت المرحلة الأكثر نشاطا في ميدان “تسوغول” التدريبي بإقليم ما وراء البايكال. ونفذت المناورات على مستوى عال، حققت فيها جميع الوحدات وتشكيلاتها المهام الموكلة إليها”.

وقال بوتين أن المناورات أظهرت قدرة روسيا على مواجهة أي تهديات جدية، مؤكدا أن “روسيا دولة محبة للسلام ولا تتبنى أي خطط عدوانية وسياستها الخارجية تهدف إلى التعاون البناء مع جميع الدول المهتمة بالتعاون”.
وشاركت وحدات من الجيش الصيني في هذه المناورات. وهذه هي المرة الأولى التي تدعو فيها روسيا دولة خارج دائرة حلفاء الاتحاد السوفييتي سابقا للمشاركة في أكبر تدريبات سنوية تجريها، موفرة للجنرالات الصينيين تجربة فريدة وقيمة في التدريب خارج حدود بلدهم.
وهذه التدريبات، التي تستمر خمسة أيام في أقصى شرق روسيا، بالقرب من الحدود الصينية، يقصد منها إظهار أن الجانبين يتحركان إلى ما هو أبعد من مجرد إظهار القوة الرمزية المشتركة، إلى تنسيق أنظمة الأسلحة وهياكل القيادة.

عرض أخطر الأسلحة الروسية والصينية في المناورات

أولا وقبل كل شيء يجب الانتباه لـ”سو-35″- المقاتلة المتعددة المهام من الجيل الرابع. لقد أصبحت هذه الطائرة رمزا للتعاون بين روسيا والصين في المجال العسكري، بعد أن طلبت الصين 24 طائرة من هذا النوع في عام 2015″.
وسو-35 مزودة برادار سلبي قادر على كشف الأهداف في مدى يصل إلى 400 كم. وكذلك قادر على مراقبة 30 هدفا جويا في آن واحد.
والمقاتلة القاذفة “سو-34” التي أثبتت نجاحها خلال العمليات في سوريا. وهي قادرة على توجيه ضربات خلال الليل والنهار على حد سواء بفضل إمكانياتها الاستطلاعية.
وأثارت الدبابة الروسية “تي-90إس” والصينية “تايب-99” اهتمام الخبراء. والدبابة الروسية مزودة بنظام توجيه ليزري، يسمح للدبابة بإطلاق صواريخ “ريفليكس” إلى مدى يصل إلى 4 كيلومترات. وتستطيع الصواريخ ضرب الهدف في غضون 11.7 ثانية. والوحدة القتالية الجديدة تسمح بضرب الدبابات المحمية بشكل جيد وبإسقاط المروحيات التي تحلق على علو منخفض.
أما الدبابة الصينية مزودة بمدفع عيار 125 ملم ونظام إعادة الشحن الدائري وكذلك مزودة بصواريخ “ريفليكس”. ولكنها تشبه الأمريكية أبرامز والألمانية “ليوبارد-2” بشكلها الخارجي.
والسلاح الخامس في هذه المناورات هو الفرقاطات الصاروخية “أدميرال غورشكوف”، وهذه السفن الجديدة من مشروع 22350 مزودة بالصواريخ المجنحة “كاليبر”. وهي قادرة على ضرب أهداف على مسافة 1500-2500 كيلومتر”.
مناورات “فوستوك” لا تعكس فقط القوة القتالية العملاقة، وإنّما العلاقات الساخنة العميقة بين روسيا وجيرانها الشرقيين خاصة الصين التي سيشارك رئيسها شي جين بينغ في قمة فوستوك الآسيويّة، وسيلتقي الرئيس بوتين على هامشها.
أخطر ما في هذه المفاوضات حسب المراقبين هو التدريب استعدادا لحرب نووية في شبه الجزيرة الكورية، ويظهر ذلك جليا من خلال مشاركة صواريخ إسكندر القادرة على حمل رؤوس نووية، والفرقاطات المزودة بصواريخ “كاليبر” الحديثة.
والمراقبون يعتقدون ان المناورات بمثابة إنذار واضح لواشنطن والرئيس دونالد ترامب، لأنّ ضخامة هذه المناورات ومشاركة الصين فيها يؤكد أنّها تستهدف عدوا واحدا، ودولة واحدة هي الولايات المتحدة التي أشهرت سيف الحصار والحرب الاقتصاديّة ضد روسيا والصين والكثير من حلفائهما في العالم وفي مقدمتها ايران.

و

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الفرنسي ماكرون ردا على تغريدات ترامب : فرنسا حليفة للولايات المتحدة وليست تابعة لها

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن حليفين قديمين مثل فرنسا والولايات المتحدة، يجب أن يتعاملا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *