أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العبادي يصل البصرة معلنا رفضه الاعتداء على البعثات الدبلوماسية في اول رد فعل منه على حرق القنصلية الايرانية

العبادي يصل البصرة معلنا رفضه الاعتداء على البعثات الدبلوماسية في اول رد فعل منه على حرق القنصلية الايرانية

في موقف وصفه مراقبون بانه جاء متاخرا ٫قال رئيس الوزراء حيدر العبادي : ان الاعتداءات على القنصليات والبعثات الدبلوماسية أمر مرفوض، في اشارة لجرق مبنى القنصلية للجمهورية الاسلامية وذلك عقب وصوله إلى محافظة البصرة التي شهدت مؤخرا اضطرابات أمنية وأعمال شغب.

ولم يكن قد صدر من العبادي اي تعليق على حرق القنصلية الايرانية في البصرة الذي تم السبت ٫ والذي نفذه فلول البعثيين واعوان اليماني والصرخي المندسين في التظاهرات وقاموا ايضا بحرق مقار للحشد الشعبي في البصرة.
وأكد العبادي، أثناء مؤتمر صحفي عقده اليوم، أن زيارته إلى المحافظة الجنوبية على رأس وفد وزاري تهدف إلى تنفيذ قرارات الحكومة، قائلا إنه لا يمكن تقديم الخدمات الاجتماعية في المحافظة دون استعادة الظروف الأمنية المطلوبة.
وشهد فندق الشيراتون مقر اقامة العبادي حضور مواطنين من ابناء البصرة للاحتجج على زيارة العبادي للمدينة وتحميله المسؤولية لما حدث في فيها من حرق ودمار ، وتحميله مسؤولية فشله في ايجاد الحلول لغياب الخدمات وفي مقدمتها انعدام المياه الصالحة للشرب وتفشي البطالة ٫ كما شهد فندق الشيراتون تواجد حشود امنية لحماية مقر اقامة العبادي وتجري محاولات لفض تجمع المحتجين ولكن حتى الان المواطنون يصرون على ممارسة الاعتصام امام الفندق للاحتجاج علي زيارة العبادي.
وشهدت المحافظة الغنية بالنفط على مدى الأسبوع الماضي موجة احتجاجات غاضبة غير مسبوقة رافقتها أعمال شغب وعمليات حرق مقار حكومية وحزبية ومقار للحشد الشعبي وفصائل المقاومة وكذلك حرق قنصلية الجمهورية الاسلامية وذلك بعدما اندس هؤلاء باوامر من السفارة الامريكية والسعودية ٫ في التظاهرات التي شهداتها المدينة احتجاجا على انهيار البنى التحتية، وانعدام مياه الشرب وتفشي البطالة وتمكنوا في حرفها عن اتجاهها ٫ وهذا مادعا تنسيقيات التظاهرات الى وقف التظاهرات الى اشعار اخر وذلك لكشف العناصر المندسة فيها واعتقالهم والتجقيق معهم لكشف الاطراف التي دفعتهم لارتكاب جراذمهم بحق مقار الجشد الشعبي والمؤسسات الحكومية والقنصلية الايرانية.
هذا وستقوم فصائل الحشد الشعبي وكيانات اجتماعية من الوجهاء يوم غد الثلثاء بالتوجه الى مقر القنصلية الايرانية لاظهار استنكار الشعب في البصرة لجريمة احراق المبنى وادانة هذه الجريمة والتاكيد على الاخوة بين الشعبين الايراني والعراقي خاصة وان الجمهورية الاسلامية وقفت مع العراق في ذروة التامر السعودي الامريكي على العراق باطلاق مشروع داعش الارهابي ودعمه بالمال والسلاح والاعلام فسقطت الموصل وبقية مناطق محافظة الموصل بالاضافة الى محافظتي صلاح الدين والانبار ٫ وتم استردادها بحضشود الحشد الشعبي وقوات الجيش والشرطة الاتحادية ٫ بينما تخلت الولايات المتحدة عن العراق وحتى انها رفضت تسليم العراق صفقات الاسلحة التي دفع ثمنها العراق مقدما .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف محذرا امريكا والسعودية : توجيه أية ضربة عسكرية لإيران سيفجر “حربا شاملة “

في اقوى تحذير ايراني للولايات المتحدة والسعودية ردا على دعوات امريكية لتنفيذ عملية عسكرية ضدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *