أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس : نمتلك معلومات موثقة الصور عن المتورطين باحداث البصرة باشراف من القنصلية الامريكية

نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس : نمتلك معلومات موثقة الصور عن المتورطين باحداث البصرة باشراف من القنصلية الامريكية

أكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس أنه يمتلك معلومات كاملة عن االاحداث التي شهدتها البصرة ومن يديرها هي القنصلية الاميركية٫ مؤكدا انه لم يقف مع العراق عندما كاد ان يسقط غير ايران .

وقال المهندس في مؤتمر صحفي ببغداد ليلة السبت بثته 12 قناة عراقية : ضرب مقرات الحشد وحرق صور الشهداء جاء بتوجيه من قبل جهات معينة ومنعنا التعرض للمتظاهرين.
وأضاف المهندس: لا نتدخل في الصراع السياسي وسنتعامل مع من استهدف الحشد الشعبي بشكل جدي وقد بدأنا، مؤكدا أنه لا يوجد صراع داخلي والقوات الامنية متماسكة ولن يكون هناك صراع مسلح.
ودعا الحكومة تقديم الامكانيات للحشد الشعبي للتصدي للارهاب وطالب الحكومة بتحديد موقفها من تواجد القوات الامريكية في الوقت الحاضر.
واضاف المهندس قائلا: نمتلك صورا ومعلومات كاملة بالاسماء والعناوين عمن يدير الامور في احداث البصرة سنقدم الادلة والمعلومات الكاملة عن تورط القنصلية الامريكية في البصرة، الامريكيون تركوا العراق في وقت كاد فيه ان يسقط ولم يقف معنا سوى ايران.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السيد عبد الملك الحوثي : النظام السعودي خاضع للإرادة الأمريكية، والتودد للعدو الإسرائيلي

أكد قائد حركة أنصار الله السيد عبد الملك الحوثي : ان سقف النظام السعودي خاضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *