أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / فوز عارف علوي مرشح ” حركة الانصاف” بمنصب رئيس الجمهورية في باكستان

فوز عارف علوي مرشح ” حركة الانصاف” بمنصب رئيس الجمهورية في باكستان

انتخب أعضاء البرلمان والمجالس المحلية في 4 ولايات باكستانية عارف علوي، المرشح عن حركة الإنصاف الحاكمة، رئيسا جديدا للجمهورية.

وحصل علوي على ما مجموعه 353 صوتا من نواب البرلمان ومجالس الولايات، فيما حصل مرشح القوى الإسلامية المعارضة فضل الرحمن على 186 صوتا، والمرشح الثالث عن حزب الشعب الباكستاني اعتزاز أحسن على 124 صوتا.
وسيخلف علوي في منصب الرئاسة ممنون حسين، ممثل حزب الرابطة الإسلامية الباكستانية، الذي كان رئيسا لباكستان منذ عام 2013، ورفض الترشح لولاية رئاسية جديدة.
ولد عارف علوي عام 1949 بمدينة كراتشي في ولاية السند جنوبي باكستان. وتخرج في كلية طب الأسنان مونتمورنسي في مدينة لاهور، كما حصل على شهادتين في مجال طب الأسنان في الولايات المتحدة.
وفي الستينات من القرن العشرين كان علوي ناشطا في الحركة الطلابية في سبيل الديمقراطية خلال حكم الجنرال أيوب خان، وشارك في فعاليات احتجاجية.
وفي وقت لاحق واصل عمله في مجال طب الأسنان بالتزامن مع النشاط السياسي، حيث ترأس مختلف الجمعيات لأطباء الأسنان في باكستان وعلى المستوى الإقليمي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ولديه أكثر من 30 مؤلفا علميا في مجال الطب، نشرت في باكستان وفي الخارج.
وفي منتصف التسعينات كان عارف علوي أحد مؤسسي حركة الإنصاف، سوية مع زعيمها الحالي ورئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، والتي كانت تدعو إلى بناء “دولة ديمقراطية على أساس القيم الإسلامية”. ومنذ عام 2001 كان نائبا لرئيس الحركة، وفي 2006 – 2013 أمينا عاما لها.
وفي عام 2013 تم انتخابه عضوا في البرلمان للمرة الأولى، مع إعادة انتخابه في 2018.
ويحظى الدكتور عارف علوي بعلاقات جيدة مع المؤسسة العسكرية والأحزاب السياسية، خصوصاً حزب الرابطة الإسلامية بزعامة شهباز شريف، والجماعة الإسلامية بزعامة سراج الحق، ولم يصدر عنه رغم كونه قيادياً قديماً في حزب حركة الإنصاف أي تصريح سياسي مسيء للأحزاب المعارضة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الايراني في موسكو : قدمنا لأصدقائنا الروس مسودةً بشان رؤيتنا بشان الاتفاقية الاستراتيجية لمدة 20 عاما المقبلة

قال الرئيس الايراني “اية الله سيد ابراهيم رئيسي” : نحن ماضون في جهودنا بهدف الغاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *