أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / رئيس وزراء استراليا ينفي الأنباء عن استعدادات بلاده لمساعدة أمريكا في الهجوم على إيران

رئيس وزراء استراليا ينفي الأنباء عن استعدادات بلاده لمساعدة أمريكا في الهجوم على إيران

نفى رئيس الوزراء الاسترالي مالكولم ترنبول ما جاء في تقرير لقناة تلفزيونية استرالية ٫ بأن كبار الوزراء في حكومته يتوقعون أن يأمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بضرب المواقع النووية في إيران الشهر المقبل.

ووصف ترنبول التقرير الذي نشرته شبكة ABC الإعلامية الأسترالية، نقلا عن مسؤولين رفيعي المستوى في البلاد، بأنه مجرد مزاعم، مشددا على أنه لا أساس للاعتقاد بأن ترامب يحضر لمواجهة عسكرية مع إيران.
وأشار ترنبول إلى أن تقرير ABC يستند إلى مصادر غير مسماة، مضيفا أن موقف ترامب إزاء إيران معروف جيدا، لكن معدي التقرير لم يتصلوا بمكتب رئيس الوزراء أو وزيري الدفاع والخارجية للحصول على التعليق الرسمي حسبما افادت صحيفة غارديان.
ونقل التقرير عن مصدر أمني رفيع المستوى قوله إن المواقع العسكرية السرية الأسترالية قد تُستخدم لمساعدة الأمريكيين في جمع معلومات استخباراتية وتحديد أهداف في الحملة العسكرية الأمريكية المقبلة ضد إيران، وذلك بالتعاون مع الاستخبارات البريطانية.
وجاء ذلك في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر بين طهران وواشنطن بشكل ملحوظ، حيث يتبادل الطرفان التهديدات باللجوء إلى الخيار العسكري ضد بعضهما البعض.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجيش اليمني واللجان الشعبية في صنعاء يعلنون اسقاط طائرة استطلاع صينية الصنع تابعة للعدوان السعودي

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *