أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / صحيفة اسرائيلية : غزة باتت تشكل ” المعضلة ” التي يواجهها نتنياهو وسط عجز عن شن حرب شاملة عليها

صحيفة اسرائيلية : غزة باتت تشكل ” المعضلة ” التي يواجهها نتنياهو وسط عجز عن شن حرب شاملة عليها

اكدت “صحيفة إسرائيل اليوم ” الاسرائيلية اليوم السبت إن ” قطاع غزة ” بات المعضلة التي يواجهها رئيس حكومة الاحتلال بنامين نتنياهو .

وشددت الصحيفة على ٫ “غزة تهدد مكانة نتنياهو السياسية على الصعيد الداخلي على اعتبار أن عدم رغبته في الدفع نحو مواجهة شاملة مع غزة يمد وزير التعليم ورئيس حزب البيت اليهودي ” نفتالي بنات ” بالأوراق التي تحسن مكانة الأخير الذي ينافسه على زعامة اليمين”.
وأضافت الصحيفة ان، “المعضلة التي يواجهها نتنياهو تتمثل في أنه من الصعب صياغة أهداف استراتيجية يمكن للقيادة الإسرائيلية أن تدعي أنها تبرر شن حرب جديدة على القطاع”،
وأضافت الصحيفة، “التقدير لدى حماس يقول إن مواجهة عسكرية كبيرة مع إسرائيل كفيلة بخلط كل الأوراق، على أمل أن تحصل على ترتيبات سياسية في صالحها، ولذلك فإن جناحها العسكري يستخدم أدوات ووسائل بعضها تقليدية، وبعضها الآخر لا يسمح بالكشف عنها خلال أعماله على طول حدود غزة، وقد يستخدمها في جولة المواجهة القادمة”.
وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية قالت إن فرص وقف إطلاق النار في قطاع غزة تنخفض في كل مرة عن سابقتها.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

غارات أمريكية بريطانية تستهدف صنعاء ومدنا أخرى وانصار الله يقصفون سفينة أمريكية ويستهدفون سفنا حربية امريكية

في إصرار على ممارسة سياسة الغطرسة والدفاع عن احرب الإبادة في غزة ٫ شنت المقاتلات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *