أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الكيان الاسرائيلي / الارهاب الصهيوني / ميليشيات ” الجيش الحر ” تدعو ” ولي العهد السعودي ” لتلبية دعوة ” الكنيست ” وزيارة الكيان الاسرائيلي

ميليشيات ” الجيش الحر ” تدعو ” ولي العهد السعودي ” لتلبية دعوة ” الكنيست ” وزيارة الكيان الاسرائيلي

طالبت ميليشيا “الجيش الحر” ولي عهد النظام السعودي محمد بن سلمان بالسير على خطى الرئيس المصري الأسبق أنور السادات، مناشدة إياه لقبول وتلبية دعوة “الكنيست” الإسرائيلي لزيارة الأراضي المحلتة.

حيث نشر الصحفي الإسرائيلي إيدي كوهين مقطعاً مصوراً على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه أحد ممثلي ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” المدعو عصام زيتون خلال زيارته إلى كيان الاحتلال الاسرائيلي على هامش مشاركته في مؤتمر “هرتسليا للأمن القومي الإسرائيلي”.
وفي المقطع “يظهر المدعو زيتون وهو يشيد بإسرائيل وشعبها الطيب، داعياً العرب إلى زيارتها ومعرفة حقيقة شعبها، مطالباً أيضاً بالتطبيع معها”، كما يناشد المدعو زيتون خلال مقطعه ولي النظام السعودي ويطلب منه السير على خطى الرئيس المصري الأسبق أنور السادات الذي زار كيان الاحتلال الاسرائيلي عام 1979 ووقع معه اتفاقية كامب ديفيد.
هذا ويعترف الكيان المحتل بالعلاقة العضوية التي تربطه بالتنظيمات الإرهابية في سورية، حيث أقر وزير الحرب السابق موشيه يعالون بالتنسيق القائم بين كيانه وهذه التنظيمات وخصوصاً الموجودة منها في المناطق القريبة من الجولان السوري المحتل حيث يتم تقديم الدعم العسكري والاستخباراتي المباشر للتنظيمات الإرهابية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أردوغان: بعض المواد في القنصلية السعودية جرى طلاؤها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بعض المواد جرى طلاؤها في القنصلية السعودية حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *