أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الامن الايراني ترصد وتفكك خليتين ارهابيتين في محافظة اذربايجان وتقتل اثنين من المعادين للثورة واعتقال اخرين

الامن الايراني ترصد وتفكك خليتين ارهابيتين في محافظة اذربايجان وتقتل اثنين من المعادين للثورة واعتقال اخرين

تمكنت كوادر وزارة الامن الايراني في محافظة اذربيجان الغربية ومن خلال اجراءاتهم الامنية والمختصة من رصد خليتين مسلحتين مناهضتين تسللت الى داخل البلاد وتفكيكهما عبر عمليتين مباغتتين على مرحلتين بالتعاون مع مقاتلي مقر حمزة سيد الشهداء التابع لحرس الثورة الاسلامية.

وافاد الموقع الاعلامي لوزارة الامن في تقرير اليوم الاحد انه تم خلال هذه العمليات قتل اثنين من العناصر المعادية للثورة واعتقال عدد اخر منهم وضبط اسلحة وقنابل يدوية وذخائر بحوزتهم.
ووفق المصادر الامنية فقد تسللت هاتين الخليتين الارهابيتين الى داخل البلاد بتنسيق ودعم خاص من قبل بعض الدول بهدف القيام باعمال ارهابية ومخربة .
يذكر ان النظام السعودي اعلن على لسان ولي عهده محمد بن سلمان بانه سينقل الحرب داخل ايران وشارك ممثلون عن النظام في مؤتمر لمنظمة حلق الارهابية في العاصمة باريس واطلق ممثلو النظام السعودي ومن بينهم سلمان الانصاري المقرب من ولي العهد هتافات ضد الثورة الاسلامية وضد قائد الثورة وضد الرئيس روحاتي واللواء قاسم سليماني قائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية ٫ وهذا ما يعزز الاعتقاد بان الخلايا الارهابية تتلقى دعما من المخابرات السعودية ومن الموساد الاسرائيلي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

اللواء قاسم سليماني يتفقد المراحل التكميلية لمشروع توسعة العتبة العلوية

قام قائد قوات فیلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامیة ‘اللواء قاسم سلیمانی’، بزیارة المراحل التكمیلیة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *