أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / تصاعد احتجاجات المواطنين في البصرة ضد سوء الخدمات وفشل مسؤولي المحافظة والحكومة في تامينها

تصاعد احتجاجات المواطنين في البصرة ضد سوء الخدمات وفشل مسؤولي المحافظة والحكومة في تامينها

تتواصل الاحتجاجات في محافظة البصرة، جنوبي العراق، منذ انطلاقها بداية الأسبوع الحالي، لتتطور إلى استخدام النيران والأسلحة الخفيفة من قبل محتجين على سوء الأوضاع الخدمية.

ووفق شهود عيان في محافظة البصرة،فأن “المتظاهرين قطعوا أجزاء من الطريق الرابط بين البصرة وبغداد، وأشعلوا إطارات السيارات في عدد من الطرق، وتكثفت حركة الاحتجاج في منطقة التنومة”.
وأضافوا أن “قوة من التدخل السريع (سوات) حاولت فض الاحتجاجات لكنها واجهت إطلاق نار من قبل بعض المحتجين، ولم يتمكن أي مسؤول حكومي من الوصول لمناطق الاحتجاج”.
كما قام بعض المحتجين بالتوجه إلى مقرات بعض الشركات النفطية العاملة بحقول الرميلة في المحافظة للتنديد بانعدام فرص عمل لهم بهذه الشركات”.
وتحولت بعض الاحتجاجات إلى اعتصامات مفتوحة لحين تنفيذ الحكومة العراقية مطالب المتظاهرين الخاصة بتحسين الخدمات وتوفير فرص العمل.
وكان متظاهر قد استشهد وأصيب أربعة آخرون بجروح جراء احتجاجات اهالي قضاء المدينة بمحافظة البصرة على ازمة الكهرباء قبل ثلاثة ايام.
مصادر صحفية اوضحت ان القوة المكلفة بحماية الحقل النفطي الذي تظاهر أمامه أهالي منطقة الباهلة شمالي قضاء المدينة تصدت للمتظاهرين، ما أسفر عن استشهاد مواطن وإصابة العدد المذكور، فيما قطع المحتجون طريق شركات النفط المستثمرة للمطالبة بتعيينهم اعقبها اشتباك مع القوات الامنية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الكشف عن تلف 12 مليار دولار من اموال ” مصرف الرافدين ” بسبب الامطار يفجر غضبا شعبيا ومطالب بالتحقيق مع كبار المسؤولين وانزال العقاب بحقهم

كشف محافظ البنك المركزي العراقي، علي محسن العلاق، تلف 7 مليارات دينار عراقي (حوالي 6 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *