أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اليمن / الحوثيون / السيد عبد الملك الحوثي يشكر حزب الله والعراقيين لاستعدادهم للقتال الى جانب الشعب اليمني ضد العدوان السعودي الاماراتي
السيد الحوثي

السيد عبد الملك الحوثي يشكر حزب الله والعراقيين لاستعدادهم للقتال الى جانب الشعب اليمني ضد العدوان السعودي الاماراتي

توجه زعيم “أنصار الله” عبد الملك الحوثي بالشكر للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله والعراقيين، بعيد إعلان كتائب “سيد الشهداء” التابعة للحشد، استعدادها للقتال إلى جانبه.

ودعا عبد الملك الحوثي في بيان، إلى مزيد من الحشد لمواجهة قوات العدوان السعودي الاماراتي بمشاركة ميليشيات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المنتهية ولايته والهارب الى الرياض في جبهة ساحل اليمن الغربي.
وقال السيد عبد الملك الحوثي : “معركة الساحل وضعت التحالف في ورطة رهيبة ومستنقع كبير يتكبد فيه الخسائر المستمرة.. إن التحالف يسعى إلى تحقيق الرغبات الإسرائيلية والأمريكية تجاه البحر الأحمر وموانئه”.
وأضاف: “رفض التحالف السعودي لمبادرة المبعوث الأممي تفضح بشكل كامل ذرائعه الواهية”.
وتوجه زعيم الحوثيين بالشكر للأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، قائلا: “نشكرك على موقفك المنطلق من القيم النبيلة في الوقوف إلى جانب المستضعفين”، كما شكر “الأوفياء في العراق، والذين عبروا عن استعدادهم للوقوف إلى جانب الشعب اليمني في أزمته” حسب تعبيره.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

المندوبة الامريكية هاجمت ايران في مجلس الامن بهدف حرف الانظار عن قضية فلسطين ومعاناة الفلسطينيين من جرائم الاحتلال

وصف مندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم في الامم المتحدة٫ غلام علي خوسرو، تصريحات ” نيكي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *