أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / السناتور مكين ينتقد صفقة تبادل الجندي الاميركي بـ 5 من عناصر طالبان من اخطر معتقلي غوانتانامو

السناتور مكين ينتقد صفقة تبادل الجندي الاميركي بـ 5 من عناصر طالبان من اخطر معتقلي غوانتانامو

بعد انطلاق احتجاجات في الكونغرس الاميركي على صفقة تبادل الجندي ” بيرغدال ” بخمسة ممن يصفون اخطر نعتقلي ” غوانتانامو من اعضاء حركة طالبان الوهابية ، قال السيناتور، جون ماكين، الثلاثاء إن قرار مبادلة الرقيب الأمريكي، بو بيرغدال كان خطأ، في الوقت الذي وصف فيه عدد من الجنود من رفقاء بيرغدال بأنه هارب وليس بالبطل، وذلك بعد إعادته بصفقة مبادلة مع طالبان الأفغانية مقابل إطلاق سراح خمسة من معتقلي غوانتانامو.

وأضاف ماكين: ان قرار إعادة بيرغدال بهذه الطريقة “قرار غير سليم، وخاطئ ويعرض حياة العديد من الجنود المتواجدين بأرض المعارك للخطر.”
ويشار إلى أن هذه التصريحات تأتي في الوقت الذي يلف فيه الغموض الطريقة التي اختفى فيها بيرغدال بعد خروجه من قاعدته قبل أن تختطفه جماعة طالبان الأفغانية منذ العام 2009 وحتى استبداله قبل أيام قليلة.
أحد الجنود الذين خدموا مع بيرغدال قال إن على الأخير مواجهة محاكمة عسكرية، في الوقت الذي بينت فيه وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أن ليس لها أي علم بظروف اختفاء الرقيب وسبب خروجه من قاعدته.
يذكر ان ضباطا في جهاز المخابرات القطرية كانوا هم الوسطاء في اتمام هذه الصفقة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الحوثيون: نفذنا عمليات عسكرية بعدد من المسيرات على سفن حربية أمريكية وعلى مواقع حساسة في إيلات

أعلن العميد يحيى سريع المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية : ” تنفيذ سلاح الجو المسير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *