أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / وزارة الداخلية تنفي قيام طائرة مسيرة بتفجير مستودع ذخائر واسلحة في مدينة الصدر في بغداد

وزارة الداخلية تنفي قيام طائرة مسيرة بتفجير مستودع ذخائر واسلحة في مدينة الصدر في بغداد

نفت وزارة الداخلية، الجمعة، في بيان لها قيام طائرة مسيرة بتنفيذ عملية على كدس عتاد ب‍مدينة الصدر شرقي بغداد، والذي ادى الى استشهاد 18 مواطنا واصابة اعداد كبيرة منهم بينهم من اصابته بالغة الخطورة ٫ واكدت وزارة الداخلية عدم صحة هذه الانباء ووصفتها بالاشاعات.

يذكر ان تفجير كدس العتاد وقع في السادس من الشهر الحالي ليلا ٫ وتسبب في دمار مروع في محيط الانفجار .وقال سكان محليون ان كدس العتاد تابع لسرايا السلام ولاوجود لاية جماعات مسلحة اخرى في منطقة الانفجار .
وقالت الوزارة في بيان لها : إن “وزارة الداخلية تود أن تبين أنه لا صحة لما ورد في كتاب نسب الى مديرية استخبارات ومكافحة ارهاب بغداد حول رصد (طائرة مسيرة مجهولة يرجح انها نفذت عملية على كدس للعتاد في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد)”.
واضافت الوزارة، أن “هذا الكتاب الذي نشر على موقع التواصل الاجتماعي مزور ولا يحمل شئ من الصحة، وان وزارة الداخلية أوضحت في بيان سابق لها أن باشرت بتشكيل لجنة حسب توجهات رئيس الوزراء للتحقيق في هذه الحادثة”.
وتحولت عشرات المنازل الى ركام، الاربعاء (6 حزيران 2018) وسط دمار هائل نتيجة انفجار كبير لكدس من العتاد داخل حسينية في مدينة الصدر شرقي بغداد، خلف العشرات من الجرحى وعدد من القتلى.
ووجه رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي، امس الخميس (7 حزيران 2018) اوامر فورية بالتحقيق في حادثة الانفجار الذي شهدته مدينة الصدر ببغداد امس، فيما حمل “الجهات خارج الاجهزة الامنية” المسؤولية القانونية والقضائية.
يذكر ان اهالي المنطقة اكدوا ان كدس العتاد كان عائدا لسرايا السلام ٬ ولم يصدر من سرايا السلام ما يؤكد او ينفي هذا الخبر ٫ الا ان زعيم التيار الصدري وعد بتشكيل لجنة تحقيقية في الحادث .
وذعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، اليوم الجمعة، وزارة الداخلية الى البدء بحملة لـ”نزع سلاح” مدينة الصدر بعد عيد الفطر، فيما شدد على ضرورة “عدم استهداف” التيار الصدري بهذا المشروع.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف محذرا امريكا والسعودية : توجيه أية ضربة عسكرية لإيران سيفجر “حربا شاملة “

في اقوى تحذير ايراني للولايات المتحدة والسعودية ردا على دعوات امريكية لتنفيذ عملية عسكرية ضدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *