أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / حلف الناتو : لن نساعد اسرائيل اذا تعرضت لهجوم من ايراني

حلف الناتو : لن نساعد اسرائيل اذا تعرضت لهجوم من ايراني

قال أمين عام حلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ، يوم السبت، إن الحلف لن يقدم على مساعدة إسرائيل دفاعيا في حال هاجمها العدو اللدود إيران، حسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأمريكية.

وأضاف ستولتنبرغ في تصريحات نشرتها مجلة “دير شبيغل” الألمانية، يوم السبت، أن إسرائيل شريكة وليست عضو في حلف شمال الأطلسي، وأوضح أن الضمانة الأمنية التي يوفرها حلف الناتو لأعضائه لا تنطبق على إسرائيل.
وفي السياق، شدد أمين عام حلف شمال الأطلسي على عدم انخراط حلف الناتو في جهود إحلال السلام في الشرق الأوسط، أو في النزاعات التي تشهدها المنطقة.
وجاءت تصريحات ستولتنبرغ وسط تزايد التوتر بين إسرائيل وإيران، وتكثيف رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، تصريحاته العدوانية ضد ايران بعد تزايد شعور اسراىذل بالخطر محدقا بها اثر رصد تواجد لحزب الله ومستشاري الثورة الاسلامية عند الجولان السوري المحتل وبعد الهجمات الصاروخية التي تنطلقت من سوريا باتجاه مواقع الجيش الاسرائيلي في الجولان المحتل في الشهر الماضي ٫ فيما اكد المسؤولون الايرانيون على ان اي عدوان يشنه الكيان الاسرائيلي على الجمهورية الاسلامية فستسوى تل ابيب وحيفا بالارض .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

انفجار هائل في مخزن للسلاح تابع للحشد الشعبي للمرة الثانية في كربلاء المقدسة واتهامات لطائرات امريكية مسيرة بتنفيذ العملية

في سلسلة التفجيرات التي تستهدف مخارن الاسلحة التابعة للحشد الشعبي في ظروف غامضة ٫ أفاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *