أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / ايرانيون يطالبون الامم المتحدة التدخل لدى تركيا لوقف العمل ب “سد اليسو” الذي يسبب جفافا في المنطقة

ايرانيون يطالبون الامم المتحدة التدخل لدى تركيا لوقف العمل ب “سد اليسو” الذي يسبب جفافا في المنطقة

أفادت وسائل اعلام ايرانية، بأن مجموعة من المواطنين الإيرانيين أرسلوا خطابًا للأمم المتحدة اعتراضًا على مشروع إنشاء سد اليس الذي بدأت تركيا العمل به على نهر دجلة.

وقالت وسائل اعلام، إن مجموعة المواطنين الايرانيين ارسلوا في خطابها للأمم المتحدة أن مشروع سد إليسو الذي بدأت الحكومة التركية العمل به على نهر دجلة، يهدد بتجفيف بحيرة الحور العظيم في إيران، فضلا عن مجرى النهر في العراق، وما يتبعه من أزمة وكارثة بيئية في المنطقة المحيطة.
وبحسب وكالة “تسنيم” شبه الرسمية الإيرانية، فإن بعض المواطنين نظموا حملة لجمع التوقيعات لإرسال خطاب للأمانة العامة للأمم المتحدة اعتراضًا على بناء السد، مطالبين بوقفه.
وأشار الخطاب إلى أن مشروع السد يؤثر بشكلٍ كبير على النظام في نهري دجلة والفرات، بالإضافة إلى الإضرار بملايين الهكتارات من الأراضي الزراعية في سوريا والعراق، وكذلك تسبب في أزمة بيئية حقيقية على ضفاف بحيرة الحور العظيم في إيران.
ويظهر تأثير هذا السد بشكلٍ مخيف على مثلث الهلال الخصيب الذي يضم سوريا والعراق وإيران حيث كانت أقدم الحضارات في التاريخ.
وبحسب الخطاب فإن تأثيرات السد مخيفة في القضاء على الزراعة في تلك المنطقة، وتعطيش بعض القرى والمدن، بالإضافة إلى أنه يهدد الحياة الطبيعية للشعوب المقيمة في تلك المنطقة.
وأنهى الموقعون الخطاب قائلين، “ونحن الموقعين على الخطاب، نطالب الأمم المتحدة واليونسكو بالاهتمام بملف المياه للشعوب المقيمة على ضفاف نهري دجلة والفرات، وكذلك فتح السدود المقامة على النهرين في منطقة جنوب الأناضول، وبشكلٍ خاص سد أتاتورك، لإعادة الحياة للمنطقة الواقعة بينهما، والحيلولة دون إتمام مشروع سد إليسو الجاري تشييده.
وأعلن وزير الموارد المائية العراقي حسن الجنابي، بدء الحكومة التركية بملء سد إليسو الذي أنشئ على نهر دجلة، وهو ما لوحظ مباشرة على النهر في الجانب العراقي بانخفاض مناسيب مياهه.
وخلال اليومين الماضيين بدأت آثار ملء السد تظهر على نهر دجلة في العاصمة بغداد ومدينة الموصل الشمالية، بانخفاض مناسيب المياه إلى حد كبير، وهو ما أثار رعب المواطنين من جفاف سيضرب مناطقهم ومحاصيلهم الزراعية.
وبث ناشطون على الشبكات الاجتماعية مقاطع مرئية وصورًا لنهر دجلة في بغداد والموصل تظهر حجم الانخفاض الكبير في مناسيب المياه، وسط دعوات للحكومة العراقية بالتدخل للحد من هذا الانخفاض الكبير والتنسيق مع الجانب التركي .
يذكر ان الحكومة العراقية لم تحرك ساكنا لتلافي خطر الجفاف الذي سيضرب الاراضي الزراعية في العراق بسبب هذا السد.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نائبة عراقية تطالب الحكومة وقف عمليات التحالف الامريكي بعد تورطه بقصف الحشد الشعبي عند الحدود السورية العراقية

طالبت نائبة في مجلس النواب ، الاثنين، الحكومة العراقية إيقاف عمليات التحالف الذي تقوده القوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *