أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / الاردن / تظاهرات واحتجاجات في الاردن على ارتفاع اسعار المحروقات وضد قانون ضريبة الدخل

تظاهرات واحتجاجات في الاردن على ارتفاع اسعار المحروقات وضد قانون ضريبة الدخل

شهدت العاصمة الأردنية عمان ومناطق أخرى في محافظات الاردن، مساء الجمعة، وقفات احتجاجية ضد مشروع قانون ضريبة الدخل وضد رفع اسعار المحروقات، بحسب وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي واعتبروا هذه الاجراءات بمثابة لعب بالنار ٫ فيل ان تفرقهم قوات مكافحة الشغب.

وطالب المشاركون فيها بإعادة النظر في قرارات رفع الأسعار وآلية تسعير المحروقات وإيجاد بدائل لرفد الموازنة، بما لا يؤثر على الطبقتين المتوسطة والفقيرة.
ووفق وسائل اعلام اردنية ومواقع التواصل أطلق المشاركون هتافات أكدوا فيها أن ارتفاع الأسعار أثقل كاهل المواطن الذي لم يعد قادرا على تحمل المزيد من الأعباء، مطالبين بانتهاج سياسات اقتصادية واضحة لا تؤثر على المواطن.
وفي التفاصيل أغلق محتجون في العاصمة عمان طريق المطار احتجاجا على مشروع قانون ضريبة الدخل واطلقوا هتافات ضد الحكومة واعتبروا قراراتها وصمت الملك عليها بمثابة ” لعب بالنار “، قبل أن تتدخل قوات الدرك وتعيد فتح الطريق، في حين تجمع محتجون آخرون بين الدوارين الثالث والرابع بعد منع الأمن وصولهم إلى مقر رئاسة الوزراء، فيما أغلق المحتجون الطريق الرئيسي وسط مدينة السلط بشكل كامل احتجاجا على القرارات والقوانين الاقتصادية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بشار الاسد : كلنا في سوريا غاضبون من سرقة النفط السوري ولكن لايوجد نظام دولي ولاقانون دولي وامريكا ناهب ثروات البلدان

أكد الرئيس السوري بشار الاسد ٬ أن جماعة داعش الارهابية لديها شركاء في سرقة النفط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *