أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / واشنطن تطالب بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث صواريخ حماس والجهاد التي ردت على العدوان الاسرائيلي

واشنطن تطالب بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث صواريخ حماس والجهاد التي ردت على العدوان الاسرائيلي

طلبت واشنطن عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بعد إطلاق قذائف وصواريخ من قطاع غزة على جنوب إسرائيل، ورد الأخيرة بغارات على مواقع الفصائل الفلسطينية هناك. من جانبها نفت إسرائيل توصلها إلى اتفاق هدنة مع الجانب الفلسطيني.

وقالت السفيرة الأميركية لدى المنظمة الدولية للأمم المتحدة نيكي هايلي في بيان اليوم الثلاثاء (29 أيار/ مايو 2018) إنّ “الهجمات الأخيرة الآتية من غزة هي الأكبر منذ 2014. وزعمت ان قذائف الهاون التي أطلقها ناشطون فلسطينيون اصابت منشآت مدنية بينها روضة أطفال ٫ متجاهلة جراذم الكيان الاسرائيلي طوال الاسابيع الثلاثة التي حصدت ارواح 135 تم اعدامهم بدم بارد من قبل القناصة الاسرائيليين اثناء مشاركاتهم بتظاهرات مسيرات العودة في غزة”.
وأضاف البيان الأمريكي أنّه “يجب على مجلس الأمن أن يعرب عن سخطه وأن يرد على هذه الحلقة الأحدث من العنف الموجّه ضد مدنيين إسرائيليين “أبرياء !!!! “. وشددت السفيرة الأميركية في بيانها على أنه “يجب محاسبة القادة الفلسطينيين على ما يسمحون بحصوله في غزة”.
وكانت حركتا حماس والجهاد الإسلامي قد أعلنتا في بيان مشترك مساء الثلاثاء تبنيهما اطلاق عشرات الصواريخ على إسرائيل ردا مشروعا على “العدوان الإسرائيلي”. وهي المرة الأولى التي تتبنى فيها الحركتان علناً هجمات مشتركة منذ حرب 2014 في قطاع غزة.
ورد سلاح الجو الإسرائيلي بشن سلسلة غارات طالت أكثر من 30 هدفاً في غزة كلها تعود لحركتي لحماس والجهاد في قطاع غزة، حسب بيان لجيش الاحتلال الإسرائيلي.
من جانبها، دعت وزارة الخارجية الروسية، مجددا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى التهدئة. وطالبت في بيان الطرفين بـ “قطع الدائرة المغلقة للمواجهة المدمرة”.
في غضون ذلذك نفى مسؤول إسرائيلي تقارير عن اتفاق بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية على وقف إطلاق النار في قطاع غزة. وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه “التقرير عن وقف لإطلاق النار غير صحيح”.

وفيما يلي فيديو يظهر وابلا من صواريخ حماس والجهاد الاسلامي الموجهة ضد المعسكزات والمستوطنات الاسرايلية

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ظريف محذرا امريكا والسعودية : توجيه أية ضربة عسكرية لإيران سيفجر “حربا شاملة “

في اقوى تحذير ايراني للولايات المتحدة والسعودية ردا على دعوات امريكية لتنفيذ عملية عسكرية ضدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *