أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الخارجية الامريكية تعلن انها ستتعامل مع السيد مقتدى الصدر اذا اختاره العراقيون

الخارجية الامريكية تعلن انها ستتعامل مع السيد مقتدى الصدر اذا اختاره العراقيون

قالت هيذر نويرت، المتحدة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن بلادها ستعمل مع من يختاره وينتخبه الشعب العراقي، وذلك في رد على سؤال حول إن كان مقتدى الصدر سيعتبر شريكاً مناسباً في العراق.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي اليومي للخارجية الأمريكية، حيث قالت نويرت: ” سنعمل مع أي شخص تقرر الحكومة العراقية والشعب العراقي انتخابه للانضمام إلى الحكومة. تجمعنا علاقات طويلة وجيدة مع حكومة العراق وسنظل على علاقة جيدة بها.”
وردا على سؤال حول نشاطات قاسم سليماني مع مجموعة من الأحزاب السياسية، وما الذي تقوم به الولايات المتحدة لاحتواء التأثير الإيراني على تشكيل الحكومة القادمة في العراق؟ قالت نويرت: ” لطالما رددنا أننا نعتقد… لم نردد ذلك لفترة طويلة، ولكن قلنا منذ الانتخابات إننا ظننا أنه سيتم تشكيل حكومة ائتلافية. لن نستبق هذه العملية. سنعمل مع الحكومة وأي طرف ينتخبه الشعب ويقرر اختياره. ليس لدي أي معلومات لناحية ما إذا كان سيجتمع مع مقتدى الصدر أم لا. اتفقنا؟”

مسؤول في مكتب الصدر يؤكد وجود اتصالات بين اعضاء ” تحالف سائرون ” وبين الولايات المتحدة

على صعيد متصل ٫ أعلن مسؤول مكتب مقتدى الصدر في العراق، ضياء الأسدي، أن الولايات المتحدة اتصلت مع أعضاء تحالف “سائرون” الذي يتزعمه الصدر بعد فوزه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة.

وفي حديث لـ”رويترز”، اليوم الثلاثاء، أوضح الأسدي أن الطرفين لم يتواصلا بصورة مباشرة، بل كانت هناك اتصالات عبر وسطاء، اهتم خلالها الأمريكيون بمصير ميليشيا “جيش المهدي” (التي أسسها الصدر في أواخر عام 2003 لمواجهة القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها)، وهل لديها خطط لمهاجمة القوات الأمريكية المتواجدة في العراق.
وأكد الأسدي، بهذا الصدد، أن الصدر وأنصاره لا نية لهم “للعودة إلى حيث كنا”، بل يريدون ألا تبقى في العراق سوى القوات المسلحة والشرطة وقوات الأمن الرسمية.

الاسدي : بيننا وبين إيران علاقات ثابتة

وفي تصريحات أخرى، اليوم الثلاثاء، نقلتها قناة “العالم” التلفزيونية الإيرانية، صرح الأسدي بأن مقتدى الصدر “لن يسمح باستخدام العراق كمنصة للهجوم على أي من دول الجوار”، وأن “التيار الصدري وشركاءه لن يخضعوا لرغبات أمريكية”، مؤكداً أن “بيننا وبين إيران علاقات ثابتة”. وأضاف: “لن نخضع لأي إرادة خارجية سواء كانت أمريكية أو غيرها”، مشيرا إلى أن “الوجود الأمريكي في العراق وجود مرفوض خارج التمثيل الدبلوماسي”.

وجاء ائتلاف “سائرون” الموالي لمقتدى الصدر، رجل الدين الشيعي البارز المعروف بموقفه المناهض إزاء الولايات المتحدة وللنفوذ الإيراني في العراق معا، في صدارة الانتخابات البرلمانية العراقية في 19 من هذا الشهر، مع حصوله على 54 مقعدا في مجلس النواب.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وزير الدفاع الامريكي : ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف جندي أميركي من الشمال السوري وسيتم ذلك خلال ايام

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن الرئيس دونالد ترامب أمر ببدء سحب نحو ألف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *