أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ايران والاتحاد الاوروبي تتفق على بذل كل الجهود لايجاد حلول عملية لانقاذ الاتفاق النووي بعد انسحاب ترامب منها

ايران والاتحاد الاوروبي تتفق على بذل كل الجهود لايجاد حلول عملية لانقاذ الاتفاق النووي بعد انسحاب ترامب منها

اتفقت إيران والاتحاد الأوروبي لبذل كل الجهود من أجل إيجاد حلول عملية من شأنها انقاذ الاتفاق النووي وذلك بعد قرار الرئيس ترامب بالإنسحاب منه. واشنطن قطعت شوطا جديدا في عقوباتها ضد إيران.

قالت فيديريكا موغيريني، منسقة شؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، إن إيران وشركاءها الأوروبيين اتفقوا مساء أمس (الثلاثاء 15 مايو/ أيار 2018) على العمل من أجل إيجاد “حلول عملية” تهدف إلى إنقاذ الاتفاق النووي المبرم مع طهران، وذلك بعد أن قررت الولايات المتحدة الانسحاب منه. والتقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظرائه من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا إلى جانب موغيريني، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأسبوع الماضي بإعادة فرض العقوبات على إيران والشركات التي تعمل هناك. وتعهد الأوروبيون بدعم اتفاق2015 الذي يهدف إلى منع إيران من صنع قنبلة نووية، مع البحث عن طرق للحفاظ على المزايا الاقتصادية التي وُعدت إيران بها مقابل استمرار امتثالها لما يقتضيه الاتفاق.
وقال ظريف في أعقاب محادثات بروكسل: “بدأنا العملية، أعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح الآن”. وأضاف “اعتقد انها بداية جيدة”. وقالت موغيريني إن مناقشات ستجرى على مستوى الخبراء حول استمرار بيع النفط والغاز الإيراني والمعاملات المصرفية مع إيران وكذلك النقل البحري والبري والجوي والسكك الحديدية وتوفير ائتمانات التصدير والآليات المالية الأخرى. وأضافت “جميع الأطراف على دراية بأن هناك حاجة إلى حلول عاجلة لإنقاذ هذا الاتفاق”.
ويدرس الاتحاد الأوروبي الإجراءات التي يمكن اتخاذها لحماية الاستثمارات الأوروبية في إيران، بعد أن حددت طهران مهلة نهائية مدتها 60 يوما لبروكسل لضمان استمرار تنفيذ الاتفاق. وللحفاظ على الاتفاق، ينبغي على الاتحاد الأوروبي تأكيد أن الالتزام به عبر ضمان إمكانية استمرار التجارة مع إيران، رغم التهديد المتجدد بالعقوبات الأمريكية.

عقوبات أمريكية على ايران وبنك عراقي

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف وعلى مصرف البلاد الإسلامي الذي مقره العراق “لتحويلهما ملايين الدولارات” للحرس الثوري الإيراني مع سعي واشنطن لوقف تمويل ما تصفه بأنشطة إيران الخبيثة في الشرق الأوسط.
ووصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في حديث في بروكسل العقوبات على محافظ البنك المركزي بأنها غير قانونية. وأدرجت أيضا الخزانة الأمريكية علي ترزالي مساعد مدير الإدارة الدولية بالبنك المركزي الإيراني وآراس حبيب رئيس مصرف البلاد الإسلامي ضمن القائمة السوداء.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس اليمني المشاط يبعث رسائل للرئيسين الصيني والفرنسي يدعوهما للتدخل لوقف العدوان السعودي الاماراتي على اليمن

بعث رئيس المجلس السياسي الأعلى في العاصمة اليمنية صنعاء التابع ، مهدي المشاط، رسالتين للرئيسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *