أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / الفلسطينيون يشيعون جثامين 61 شهيدا سقطوا برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في غزة بينهم اطفال رضع

الفلسطينيون يشيعون جثامين 61 شهيدا سقطوا برصاص جيش الاحتلال الاسرائيلي في غزة بينهم اطفال رضع

بدأ الفلسطينيون في قطاع غزة، تشييع جثامين الشهداء الـ61 بينهم اطفال رضع ٫ الذين استشهدوا برصاص الجيش الإسرائيليّ على حدود قطاع غزة، خلال مسيرة العودة والتظاهرة المندةة بنقل السفارة الامريكية الى القدس المحتلة ، التي قابلها قناصة الإحتلال بالرصاص الحيّ والقنابل الخانقة.

وشُيّعت الرضيعة الفلسطينية ليلى الغندور، البالغة ثمانية أشهر، إثر استنشاقها، أمس غازاً مسيلاً للدموع، بينما كانت مع والدتها، خلال مواجهات على الحدود. ولم يتضح على الفور إلى أي حد كانت أسرة غندور قريبة من الحدود.

وقالت وزارة الصحة إن والدتها تنشَّقت أيضاً الغاز المسيل للدموع، ونقلت إلى مستشفى “الشفاء” بمدينة غزة لتلقّي العلاج.
وكان من بين المصابين في المواجهات مع الاحتلال الإسرائيليّ على حدود غزة، “12 صحفياً، اثنان منهم في حالة الخطر، و17 مسعفاً أصيبوا بالرصاص”، وأن هناك “54 جريحاً في حالة حرجة جداً”.بحسب وزارة الصحة الفلسطينية.
وأعلنت تركيا استدعاء سفيريها في واشنطن وتل أبيب للتشاور، على خلفية نقل السفارة الأمريكية إلى القدس ومجزرة غزة.
كما أعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حدادا وطنيا في تركيا لمدة ثلاثة أيام تبدأ الثلاثاء؛ من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني.
كما أعلنت جنوب افريقيا استدعاء سفيرها لدى إسرائيل، في أعقاب المجزرة.
وذكرت القناة العاشرة الاسرائيلية اليوم الثلاثاء، أن ايرلندا استدعت السفير الاسرائيلي عقب مجزرة غزة.
وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، حيث قتل 61 شخصا وجرح أكثر من 2700 آخرين، بالرصاص الحي، والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.
وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ”النكبة” الفلسطينية.
وعلى صعيد متصل ٬ احتشد مئات الأردنيين في الساحة المقابلة للسفارة الأميركية بالعاصمة عمّان، احتجاجا على افتتاح السفارة الأميركية في القدس المحتلة اليوم. وهتف المشاركون ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب وضد الاحتلال الإسرائيلي وشجبوا التقصير العربي تجاه القدس.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أردوغان: بعض المواد في القنصلية السعودية جرى طلاؤها

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بعض المواد جرى طلاؤها في القنصلية السعودية حيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *