أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / رئيسة وزراء بريطانيا تؤكد في اتصال هاتفي مع الرئيس روحاني التزام بلادها بالاتفاق النووي

رئيسة وزراء بريطانيا تؤكد في اتصال هاتفي مع الرئيس روحاني التزام بلادها بالاتفاق النووي

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني حسن روحاني، موقف بلادها المتمثل بالالتزام بالاتفاق النووي مع إيران.

وقال المكتب الصحفي لرئاسة الوزراء البريطانية، إن “رئيسة الوزراء أكدت أن بريطانيا وشركاءها الأوروبيين ملتزمون بمهمة الحفاظ على الاتفاقية النووية الإيرانية”.
وأضاف البيان: “من مصلحة بريطانيا وإيران على حد سواء الحفاظ على الاتفاق”، مرحبة برغبة الرئيس روحاني المعلنة، بالامتثال للقواعد القائمة، إذ من الضروري أن تواصل إيران الوفاء بالتزاماتها، حسب تعبيرها.
من جانبه، أكد الرئيس الإيراني، “إمكانية الحفاظ على الاتفاق النووي من غير الولايات المتحدة”، مضيفا أنه، يجب في الوقت نفسه أن تكون هناك ضمانات لتأمين مصالح إيران.
وأوضح الرئيس الإيراني، أن الدول الأوروبية يقع على عاتقها، ضمان مصالح طهران في الاتفاق النووي بشكل دقيق وواضح وصريح.
وأكد أن انسحاب واشنطن من الاتفاق يعتبر خطوة غير قانونية وغير مسؤولة وتتناقض مع القرار الدولي 2231.
وقال روحاني، إن أمام الاتحاد الأوروبي وقت محدود لتقديم تلك الضمانات، مضيفا أن الولايات المتحدة “ستكون مسؤولة عن الأوضاع التي تتمخض عن انهيار الاتفاق النووي”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

البنتاغون يصعد خطابه المعادي ضد ايران ويتحدث عن استعداد العسكريين الامريكيين لمواجهة ايران

في تصعيد للخطاب المعادي لايران ٫ أعلن المتحدث باسم البنتاغون، العقيد روبرت مانينغ، اليوم الاثنين، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *