أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / القرصنة تستهدف خوادم الحواسيب التابعة للحكومة الالمانية وتاكيد سرقة وثائق سرية حول روسيا واوروبا

القرصنة تستهدف خوادم الحواسيب التابعة للحكومة الالمانية وتاكيد سرقة وثائق سرية حول روسيا واوروبا

ذكرت مصادر أمنية لصحيفة ألمانية أن قراصنة هاجموا خوادم الحكومة الألمانية، وتمكنوا من سرقة بضع وثائق من تقرير حول روسيا وشرق أوروبا في وزارة الخارجية الألمانية ٫ وجاء هذا الاعتراف بعد أيام على إعلان تعرض خوادم السيرفرات الخازنة لوثائق الحكومة الالمانية لهجوم وقرصنة.

وذكرت صحيفة “بيلد أم سونتاغ” الألمانية اليوم الأحد (الرابع من آذار/مارس 2018) أن القراصنة الذين هاجموا خوادم الحكومة الألمانية، تمكنوا من سرقة بضع وثائق من وزارة الخارجية، وفقاً لما ذكرته مصادر أمنية. وذكرت المصادر أن الوثائق من تقرير حول روسيا وشرق أوروبا، ونظراً لأن كم البيانات كان محدوداً لم تنطلق تحذيرات من جدار الحماية.
ويشار إلى أنه تم الإعلان عن الهجوم لأول مرة يوم الأربعاء الماضي، حيث أكدت لجنة استخبارات برلمانية في اليوم التالي حدوثها. ويبدو أن مجموعة من القراصنة الروس تعرف باسم “سنيك” (الثعبان) هي المسؤولة عن الهجوم، وفقاً لمعلومات أطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، وبدأت الاختراق قبل نهاية عام 2016. وتنشط المجموعة منذ عام 2005، ويقول خبراء الكمبيوتر أن لها صلات بأجهزة الاستخبارات الروسية.
وقد شرع الادعاء العام الألماني في إجراء تحقيقات أولية غير معلنة ضد مجهول لكشف غموض الهجوم الإلكتروني. أكد ذلك اليوم الجمعة متحدث باسم الادعاء العام في كارلسروه جنوب البلاد، مشيراً إلى أن السلطات تحتاج إلى جمع مزيد من المعلومات لإجراء التحقيقات الرسمية. وكانت مجلة “شبيغل” الألمانية أول من نشر تقريراً عن هذه التحقيقات الأولية.
يُذكر أن وزارة الداخلية الألمانية أنه ليس بإمكانها التأكيد على نحو مطلق ما إذا كان الهجوم لا يزال مستمراً أم لا. وقال متحدث باسم الوزارة الجمعة في برلين إن قضايا الأمن المعلوماتي لا يوجد فيها مطلقاً تأكيد بنسبة مئة في المئة، وأضاف: “من هذا المنطق لا يمكنني الرد عليكم بشأن سؤال (هل يحدث شيئا الآن أم لا؟) بإجابة قاطعة بنعم أم لا”. كما رد المتحدث بنفس المنطلق على سؤال حول ما إذا كان تم الوقوف على حجم الهجوم بالكامل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

نائبة عراقية تطالب الحكومة وقف عمليات التحالف الامريكي بعد تورطه بقصف الحشد الشعبي عند الحدود السورية العراقية

طالبت نائبة في مجلس النواب ، الاثنين، الحكومة العراقية إيقاف عمليات التحالف الذي تقوده القوات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *