أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / خطيب صلاة الجمعة في طهران : لن نتوافض مجددا بشان الاتفاق النووي باي شكل من الاشكال

خطيب صلاة الجمعة في طهران : لن نتوافض مجددا بشان الاتفاق النووي باي شكل من الاشكال

اكد خطيب جمعة طهران المؤقت آية الله السيد احمد خاتمي ان ايران لن تتفاوض مجددا حول الاتفاق النووي بأي شكل من الاشكال، مشددا على ان الجمهورية الاسلامية لن تسمح لأ ي كان بالتعرض الى برنامجها الصاروخي.

وقال آية الله خاتمي في خطبة الجمعة: ان هذا قرار واستراتيجية الجمهورية الاسلامية بانها لن تتفاوض مجددا حول الاتفاق النووي.
واضاف: ان الاميركيين خططوا لاربعة خطط استراتيجية لمواجهة ايران والدول الاسلامية والمنطقة، حيث حاولوا تقليل قدرات ايران الدفاعية والصاروخية، حتى يجعلوا الكيان الصهيوني الغاصب يعيش بامن وراحة.
وتابع قائلا: نحن نمضي الى الامام في مجال الردع والدفاع عن النظام والبلاد بتعاليم القرآن، واذا اردنا سنزيد مدى الصواريخ.
وقال عضو مجلس خبراء القيادة: بخصوص البرامج الدفاعية والقدرات الصاروخية لن نتفاوض مع أي جهة، ولن نسمح لأي دولة بالتدخل في هذا المجال.
ونوه خطيب صلاة الجمعة الى ان الاميركيين يسعون الي توسيع نطاق انتشار الجماعات الارهابية والتكفيرية، لابقاء المنطقة غير آمنة بغية ان يكون الكيان الصهيوني آمنا ويحقق مآربه.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس روحاني : ايران اكثر شجاعة وإباء من ان تترك جريمة الاغتيال الارهابية الغادرة للشهيد العالم النووي محسن فخري زادة بلا رد،

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني بان ايران اكثر شجاعة وإباء من ان تترك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *