أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية : الثورة الاسلامية وبعد 39 عاما من انتصارها ساهمت في اضمحلال الهيمنة الامريكية

هيئة اركان القوات المسلحة الايرانية : الثورة الاسلامية وبعد 39 عاما من انتصارها ساهمت في اضمحلال الهيمنة الامريكية

شدد بيان لهيئة الاركان العامة للقوات المسلحة في الجمهورية الاسلامية الايرانية، صدر اليوم اليوم الخميس، أن أفول واضمحلال الهيمنة الاميركية الخاوية وتشكيل النهضة الشاملة ضد الاستكبار وصحوة العالم الاسلامي والشعوب الحرة، هي من ثمار وبركات الثورة الاسلامية الايرانية.

وشدد البيان على ان المستقبل الزاهر والمشرق والمقتدر سيكون من نصيب الاسلام والثورة الاسلامية، وستشهد البشرية قريبا اضمحلال الانظمة السلطوية والمستبدة.
وجاء البيان بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الـ39 لانتصار الثورة الاسلامية ٬ وحيا البيان ذكرى الشهداء الذين سطروا انتصار الثورة الاسلامية بالتضحية بأرواحهم، مضيفا انه رغم كل العقبات والعراقيل والصعوبات وتدخلات اميركا ومؤامراتها وحلفائها منذ بدء الثورة الاسلامية وحتى الآن ضد الشعب الايراني الثوري المقاوم، فإن هذه الثورة تزيد من عظمتها يوما بعد آخر، وكانت ومازالت دوما شوكة في عيون الاعداء.
وتابعت هيئة الاركان الايرانية في بيانها، ان الثورة الاسلامية في ايران وبعد مضي 39 سنة من عمرها المبارك المليء بالمفاخر، تمكنت ومن خلال إرباك معادلات القوى العالمية، أن تعزز مكانتها المؤثرة والمصيرية على صعيد التطورات الاقليمية والدولية أكثر من وقت مضى، واستطاعت من خلال رسالتها الملهمة ان توصل نداء الشعوب المضطهدة الى أسماع العالم معلنة انطلاق حركة جديدة للمطالبة بالعدالة والحرية.
وتابع البيان : ان الشعب الايراني وبالاستفادة من التجارب والدروس التاريخية للمقاومة والصمود في مواجهة الاستكبار العالمي، وبوعيه حيال المؤامرات الشيطانية الاميركية وسائر الاعداء في إثارة الفتن، سيؤكد من خلال مشاركته الملحمية والمقتردة في احتفالات انتصار الثورة ومسيرات يوم 11 شباط/ فبراير، أنه سيحبط بوعيه ويقظته المخططات الشيطانية التي يحيكها العدو ضد الثورة، ولن يسمح للاستكبار العالمي وعناصر المرعوبة والمنحرفة والعميلة بالتشويش على اقتداره من خلال إثارة اضطرابات وأعمال شغب جديدة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

ميقاتي يصل بغداد ليطلب مزيدا من النفط العراقي والدعم لتامين جانب من احتياجات لبنان للوقود

بحث رئيس رئيس الوزراء اللبناني ميقاتي مع رئيس حكومة تصريف الاعمال الكاظمي في بغداد الاثنين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *