أخبار عاجلة
الرئيسية / اهم الاخبار / مقتل 24 شخصا واصابة اكثر من 147 اخرين في معارك قوات “حفتر ” ضد ميليشيات في بنغازي ومصادر دبلوماسية اوروبية تؤكد وقوف الولايات المتحدة وبريطانيا وراء الاقتتال

مقتل 24 شخصا واصابة اكثر من 147 اخرين في معارك قوات “حفتر ” ضد ميليشيات في بنغازي ومصادر دبلوماسية اوروبية تؤكد وقوف الولايات المتحدة وبريطانيا وراء الاقتتال

فيما اعلن رئيس الوزراء اللليبي عبد الله الثني ، ان العمليات العسكرية، ضد جموعات مسلحة متشددة في بنغازي بانها ” غير مرخص بها ” ، اكدت مصادر طبية في بنغازي صباح اليوم السبت مقتل 24 شخصا واصابة اكثر من 147 اخرين ، في القتال الذي يجرى بين قوات تابعة للجنرال الليبي، خليفة حفتر ، ضدالمليشيات المسلحة في بنغازي.

واكدت مصادر دبلوماسية اوروبية في بروكسل ” ان هناك شكوكا كبيرة بان الولايات المتحدة تقف وراء تحرك الجنرال حفتر ضد الميليشيات المسلحة واغلبها جماعات لها جذور سلفية جهادية ” ، وقالت هذه المصادر لشبكة نهرين نت الاخبارية ، ” ان المعلومات المتوفرة تؤكد ان عناصر من المخابرات الاميركية والبريطانية اجرت اكثر من اتصال مع قادة عسكريين ليبيين ، للتحرك ضد ميليشيات مسلحة في بنغازي ، وينتظر ان تنتقل الى طرابلس العاصمة ايضا ، بعدما اكتشف هؤلاء الضباط صعوبة اصدار قرار عسكري باشراف الحكومة والقادة في وزارة الدفاع ورئاسة الاركان بسبب وجود ضباط على علاقة بهذه الميليشيات وعدم استعداد مسؤولين في الحكومة التورط بحرب مكشوفة ضد هذه الميليشيات التي اثبتت انها قادرة على تنفيذ عمليات اغتيال واختطاف في كل من بنغازي وطرابلس بكل يسر وهذا ما يعني تعريض حياتهم للخطر “.
وتوقعت هذه المصادر ” قيام طائرات اميريكية بدون طيار بعمليات نوعية ضد هذه الميليشيات في حال توسع المواجهات وانتشارها وذلك لدعم القطعات العسكرية الليبية التي يقودها حفتر او اي ضباط اخرين ضد هذه الميليشيات الجهادية “.
وقالت مصادر أمينة إن قوات حفتر هاجمت معسكرين أحدهما تابع لسرية مالك بقيادة زياد بلعم والثاني معسكر راف الله السحاتي الذي يقوده كل من إسماعيل الصلابي ومحمد الغرابي، بينما دارت مواجهات عنيفة حول مواقع يحتلها مسلحون إسلاميون في منطقة سيدي فرج في جنوب المدينة.
هذا ونقلت قناة “ليبيا أولا” عن موالين لحفتر، إنه هدف الهجوم هو تطهير مدينة بنغازي من المليشيات المسلحة.
بالمقابل، رفضت الحكومة الليبية والقيادة العسكرية في طرابلس، أي عمل عسكري دون تفويض من السلطات الشرعية، واصفة العملية العسكرية، التي شاركت فيها قوات حكومية ليبية، بأنها قد ترقى إلى “انقلاب”.
ويعكس الهجوم، الذي تم دون تفويض من السلطات الرسمية، مدى الصعوبة التي تواجهها طرابلس، في السيطرة، على الأوضاع ببنغازي، التي تشهد انفلاتا أمنيا من عمليات اغتيال وهجمات وتفجيرات واختطاف يومية، يشتبه بوقوف المليشيات المتشددة المسلحة ورائها.
ووصفه القائم بأعمال رئيس الوزراء، عبدالله الثني، بأنه خروج على الشرعية، وصرح للتلفزيون الليبي : “تحركاتهم ضد أوامر الجيش الصادرة عن السلطات الشرعية.”
وأضاف الثني بأن طائرة تابعة لسلاح الطيران الليبي و120 مركبة عسكرية شاركت في العملية العسكرية”غير المرخصة.”
ومن جانبه وصف قائد الجيش الليبي، عبد السلام جاد الله، العملية العسكرية بانها محاولة “انقلاب على الشرعية”، طبقا لـوكالة الأنباء الرسمية”.
وفي سياق متصل، قررت الجزائر أمس الجمعة إغلاق سفارتها وقنصليتها العامة في طرابلس بشكل “مؤقت” بسبب “وجود تهديد حقيقي وداهم” على دبلوماسييها، كما أعلنت وزارة الشؤون الخارجية في بيان صدر أمس الجمعة.
وجاء في البيان: “إثر وصول معلومات مؤكدة بوجود تهديد حقيقي وداهم يستهدف دبلوماسيينا وأعواننا القنصليين، اتخذ قرار غلق سفارتنا وقنصليتنا العامة في ليبيا كتدبير وقائي ومستعجل، بالتنسيق مع السلطات الليبية”.
ومنذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، أصبحت البعثات الدبلوماسية في ليبيا هدفاً لهجمات وعمليات خطف للعاملين فيها. وتنسب هذه الحوادث بانتظام إلى جماعات متطرفة يتنامى نفوذها في ليبيا. وفي مارس/ آذار الماضي، اعترفت السلطات الليبية الانتقالية للمرة الأولى بوجود جماعات إرهابية تعلن عليها الحرب ودعت المجتمع الدولي إلى مساعدتها في القضاء عليها.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

أردوغان: هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها في العلاقات مع سوريا في المرحلة القادمة

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه ” هناك امكانية لعودة الأمور إلى نصابها (في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *