أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / العبادي يعلن انتصار العراق على داعش ويصفه بالنصر الكبير ويؤكد سيطرة القوات الامنية على الحدود مع سوريا

العبادي يعلن انتصار العراق على داعش ويصفه بالنصر الكبير ويؤكد سيطرة القوات الامنية على الحدود مع سوريا

أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي “النصر الكبير” في حربه ضد تنظيم “داعش” التي استمرت 3 سنوات، مؤكدا رفع علم العراق فوق جميع أراضيه.
وفي الصورة اعلاه : ابو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي والفريق يار الله في متابعتهما خططا حربية في ملاحقة داعش

وقال العبادي في خطاب وجهه للعراقيين اليوم السبت إن أفراد القوات المسلحة الجيش والحشد الشعبي ٬ وصلوا لآخر معاقل “داعش” وطهروها ورفعوا علم العراق فوق مناطق غربي الأنبار التي كانت آخر أرض عراقية واقعة تحت سيطرة التنظيم.

ودعا العبادي السياسيين في خطابه لتحمل مسؤولياتهم في حفظ الأمن والاستقرار ومنع عودة الإرهاب مجددا، مناشدا إياهم بالامتناع عن العودة للخطاب التحريضي والطائفي الذي كان سببا رئيسيا في تمكين داعش من احتلال المدن وتخريبها.
وشدد العبادي على ضرورة حصر السلاح بيد الدولة، مضيفا أن “سيادة القانون واحترامه هما السبيل لبناء الدولة وتحقيق الاستقرار”.
وأكد العبادي فتح صفحة جديدة للتعاون مع جميع الدول العربية والمجاورة ودول العالم على أساس احترام السيادة الوطنية وتبادل المصالح وعدم التدخل في الشؤون الداخلية .

تطهير الوديان الواقعة في صحراء الانبار
حتى الحدود السورية والعراقية

وقال الكعود، “أتوقع أن تكون صحراء الأنبار، اليوم، خالية من الإرهاب، بعد أن كانت تستخدم لاسيما الوديان الواقعة فيها، مخابئ من قبل التنظيمات الإرهابية منذ عام 2006”. ومن المعلوم ان هذه الوديان تتصل حتى الحدود السورية والحدود السعودية .
وأضاف الكعود، عسكريا ً ليس لتنظيم “داعش” الإرهابي، أي تواجد في الصحراء، وليس لدى عناصره القدرة على الهجوم أو الدفاع حتى.
وأعلن الكعود، أن العديد من عناصر “داعش”، فروا من الصحراء باتجاه الحدود السورية، وتمت ملاحقتهم من قبل طيران الجيش والقوة الجوية، ، وقتل الكثير منهم بضربات نوعية.
وأوضح الكعود، أن العملية العسكرية لتطهير الصحراء، ومناطق أعالي الفرات، انطلقت من ثلاثة محاور، من جهة قضاء راوة، غربي المحافظة، نحو الحدود السورية والبعاج.
ونوه رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، غرب العراق، إلى أن المحور الأول قامت به عمليات الجزيرة، والأخر عمليات صلاح الدين، والثالث لنينوى، لأن هناك حدود مشتركة بين المحافظات الثلاث، وحدودها تعتبر أخر معاقل “داعش” الإرهابي.
يذكر ان اغلب عناصر داعش كانوا هم من بقايا فلول البعثيين من بقايا الاجهزة الامنية والاستخباراتية في دمن النظام البائد ومن بينهم قادة في الجيش الاسبق وعناصر من ميليشيات ما يعرف بفدائيي صدام .

 

تطهير اكثر من 90 قرية و16000 كم2

ووصلت قوات الجيش الحدود العراقية — السورية، اليوم، بعد 24 ساعة من انطلاق الصفحة الثانية من المرحلة الثانية لعمليات اقتلاع “داعش” من صحراء الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد، غربا ً.
الى ذلك اعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات الفريق قوات خاصة الركن عبد الامير رشيد يار الله، السبت، عن تطهير اكثر من 90 قرية و16000 كم2، فيما اشار الى إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من “داعش”.
وقال يارالله في بيان، ان “قطعات الجيش التي تمثلها (قيادة عمليات الجزيرة – فرقة المشاة السابعة – فرقة المشاة الآلية الثامنة – الفرقة المدرعة التاسعة) وألوية الحشد الشعبي (1-2-20-25-26-31-33-40-41-44-العلوية) تتمكن من تحرير الجزيرة بين نينوى والأنبار بإسناد طيران الجيش”، مبينا انها “نجحت بتطهير أكثر من (90) قرية واكثر من (16000) كم2”.
وتابع ان “قواتنا البطلة احكمت سيطرتها على الحدود الدولية العراقية السورية من منفذ الوليد الى منفذ ربيعة”.
واضاف يارالله ان “هذه القوات تمسك الحدود الدولية العراقية – السورية شمال الفرات، من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على مدى 183 كم”، مشيرا الى انه “بذلك تم إكمال تحرير الأراضي العراقية كافة من براثن عصابات داعش الارهابية”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

رئيس الوزراء عادل عبد المهدي الحكومة خرجت من العاصفة بفضل تضامن الوزراء وان كانت مازالت مستمرة في البلاد

اكد رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، اليوم الثلاثاء، ان حكومته تحاور المتظاهرين بشأن مطالبهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *