أخبار عاجلة
الرئيسية / الولايات المتحدة / ادارة ترامب / حركة النجباء : قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمكن ان يكون “سببا مشروعا” لمهاجمة القوات الأمريكية

حركة النجباء : قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمكن ان يكون “سببا مشروعا” لمهاجمة القوات الأمريكية

قالت ” حركة النجباء” اليوم الخميس، 7 ديسمبر/كانون الأول، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل يمكن أن يصبح “سببا مشروعا” لمهاجمة القوات الأمريكية في العراق وستكون سببا لازالة اسرائيل .

وقال زعيم الحركة أكرم الكعبي، في بيان للحركة إن “قرار ترامب الغبي سيكون بمثابة شرارة كبيرة لإزالة هذا الكيان (إسرائيل) من جسد الأمة الإسلامية وسبب مشروع لاستهداف القوات الأمريكية”، وذلك وفقاً لرويترز.
وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اعترف، في خطاب من البيت الأبيض، أمس الأربعاء، بالقدس عاصمة لإسرائيل، وأمر وزارة الخارجية بالتحضير لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، وبدء التعاقد مع المهندسين المعماريين.
وقال ترامب: “وفيت بالوعد الذي قطعته بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”، مؤكداً أن “لإسرائيل الحق في تحديد عاصمتها”. وشدد على أنه يجب أن يحظى أتباع الديانات الثلاث بحرية العبادة في القدس، داعياً جميع الأطراف إلى “الحفاظ على الوضع الحالي في مدينة القدس، خاصة فيما يتعلق بالحرم الشريف”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تحالف الفتح يندد بالرعاية الرسمية الفرنسية للاساءة للرسول الاعظم صلى الله عليه واله ويندد بتصريحات الرئيس ماكرون

ندد تحالف الفتح ببتصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للاسلام وندد البيان بالرعاية الفرنسية الرسمية للاساءة للرسول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *