أخبار عاجلة
الرئيسية / الارهاب الوهابي / الرئيس روحاني : ذكرى ولادة الرسول الاعظم ص تدعونا لترسيخ الاخوة والمحبة والتصدي للافكار التكفيرية

الرئيس روحاني : ذكرى ولادة الرسول الاعظم ص تدعونا لترسيخ الاخوة والمحبة والتصدي للافكار التكفيرية

دعا الرئيس الايراني حسن روحاني، اليوم الثلاثاء، الدول الإسلامية الى مواجهة الأفكار المتطرفة والتكفيرية، وزيادة التقارب فيما بينها لمكافحة العنف والتطرف.

وبعث الرئیس روحاني برقیات منفصلة الى نظرائه في العالم الإسلامي، هنأهم فیها بمناسبة ولادة النبي الاکرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) رسول الرحمة والإنسانیة، وأعرب عن أمله أن نشهد ترسیخ اواصر الوحدة والأخوة بین الشعوب المسلمة اکثر فأکثر ببرکة المیلاد المبارك للنبي الخاتم (صلى الله عليه وآله وسلم) والتمسك بسیرته القیمة وتطبیق التعالیم السامیة للقرآن الکریم ودین الإسلام ومن خلال الجهود المضاعفة لقادة الدول الإسلامیة، لنتمکن افضل مما مضى من تقدیم صورة الإسلام الرحمانیة.
وقال روحاني: لا شك ان احدى الرسالات الهامة للدول الإسلامیة، هي رصد الأفکار المتطرفة والتکفیریة ومواجهتها، وزیادة التقارب فیما بینها لمکافحة العنف والتطرف، لذلك فإن الأمة الإسلامیة ومن خلال الاتحاد والتضامن والتمسك بالآیة الکریمة “واعتصموا بحبل الله جمیعا…” والالتزام بمبدأ المداراة، قادرة على ان تنشر العدالة والسلام والاستقرار في الدول الإسلامیة وفي العالم أجمع.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

تقرير بريطاني يكشف دور ضغوط الفيدرالي الامريكي في زعزعة استقرار سعر العملة وتهريب الدولار عبر الحدود

قال موقع “Middle East Eye” البريطاني، ان الضغوط التي فرضها مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *