أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / الجيش العراقي يحرر ” النعيمية ” في الفلوجة ويستعد لتحرير حي الشهداء والاندفاع لمركز المدينة ورجل دين سني يتجاهل جرائم داعش ويدعو للنفير

الجيش العراقي يحرر ” النعيمية ” في الفلوجة ويستعد لتحرير حي الشهداء والاندفاع لمركز المدينة ورجل دين سني يتجاهل جرائم داعش ويدعو للنفير

أعلن مصدر أمني لشبكة لاذاعة صوت العراق ، عن سيطرة قوات الجيش على منطقة النعيمية جنوب الفلوجة، واستعدادها لاقتحام حي الشهداء داخل المدينة، منوهاً الى ” أن قوات الجيش تمكنت صباح الأحد من السيطرة على منطقة النعيمية، وان أغلب مناطق جنوب الفلوجة أصبحت الآن تحت سيطرة الجيش”.
وأضاف ” ان قوات الجيش تستعد لاقتحام حي الشهداء جنوبي الفلوجة “، داعياً السكان المدنيين الى مغادرة منازلهم في حي الشهداء واللجوء الى مناطق أكثر أمناً.
وقال القائد العسكري الفريق الركن عبود قنبر في حديث لقناة الانوار 2 الفضائية ” : ان قواتنا المسلحة تدحر مجاميع داعش الارهابية وحلفائهم الارهابيين في الفلوجة وتمكن الجيش من قتل المئات منهم ” .
وكان قائد عمليات الأنبار الفريق رشيد فليح، قد أعلن ان القوات الأمنية من الجيش والشرطة وبدعم من العشائر نجحت في تحرير أربع مناطق محيطة بالفلوجة وسيتم اقتحام مركز القضاء.
ودعا رجل الدين السني ، عبد الملك السعدي المقيم في العاصمة الاردنية في موقف مثير للدهشة الى النفير العام والجهاد ضد الجيش العراقي لانه يقاتل المجاميع الارهابية من دعش وبقايا البعث في الرمادي والفلوجة، وقال في بيان له يدعو سكان الانبار الى ان ” ينفروا للدفاع عن المعتدى عليهم ومؤازرة المدافعين بالنفس والمال والسلاح، فإن المالكي استهان بكم في كل مكان»، مؤكداً انه «من الواجب عليكم شرعاً أن تلبوا طلب المرابطين واستنصارهم بكم وإلا فكل مستطيع قادر آثم لتركه واجباً من واجبات الشرع “.
وتجاهل عبد الملك السعدي جرائم تنظيم داعش الوهابي وميليشيات ” ثوار العشائر ” التي تضك بقايا نظام البعث البائد ضد الشيعة وضد القوات المسلحة وقال في بيانه :
إن ” ما يقوم به رئيس الوزراء نوري المالكي الآن من إبادة جماعية ، وتخريب وهدم ونهب في الفلوجة والرمادي، وما تقوم به الميلشيات في ديالى، وجرف الصخر، لأكبر دليل على أنها إبادة طائفية بتوجيه من إيران ورضا ودعم أمريكا” حسب زعمه، مبيّناً أن “الهدف ليس قتال الإرهاب أو ما يسمونه داعشياً، لأن وجودهم لا يستوجب هذا التصعيد الغاشم والإبادة الشاملة “.!!
في المقابل، دعا عضو ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود الى ملاحقة السعدي قضائياً، مشيراً الى أن ” الدعوات لنصرة التيارات التكفيرية تشكل امتداداً لمشروع تأمري على البلد “، معتبراً ان ” الصيحات الرامية لدعم تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام تشكل دعماً للمشروع التآمري على السُّنّة والشيعة”.
و رجّح عضو لجنة الأمن والدفاع البرلمانية عباس البياتي، القضاء على تنظيم تنزيم ” داعش” وانتهاء العمليات العسكرية بالأنبار الأسبوع الجاري، معتبراً أن العمليات الأخيرة هي بداية لإنهاء التنظيم، مؤكداً على ان “العملية العسكرية التي انطلقت الجمعة في بعض مناطق الفلوجة والرمادي في محافظة الأنبار، تمثل المرحلة الأولى من سلسلة عمليات القضاء على المجاميع والتنظيمات الإرهابية”.
وكانت قيادة العمليات المشتركة قد اعلنت عن قتل وإصابة 60 من عناصر تنظيم “داعش” في مدينة الفلوجة جنوبي محافظة الانبار.
وقالت القيادة في بيان لها امس السبت إن “قوات فرقة التدخل السريع الاولى تمكنت من قتل خمسة واصابة عشرة ارهابيين من داعش قرب جسر الموظفين والصقلاوية وتدمير منزل يؤوي ارهابيين في الفلوجة”.
وأضافت القيادة أن “قوات قيادة الفرقة الثامنة تمكنت ضمن المحور الاول في منطقة الصبيحات والفلاحات من قتل 35 ارهابيا من داعش، وايضا قتل ثلاثة قناصين وحرق ثلاث عجلات وتفكيك ثلاث عبوات ناسفة”.
وتابعت القيادة في بيانها “اما في المحور الثاني، منطقة عامرية الفلوجة، فتمكنت قوات القيادة ذاتها من تدمير خمسة اوكار للإرهابيين وقتل سبعة ارهابيين وتدمير قناصتين ورشاشتين احاديتين وحرق عجلة حمل نوع كيا”.
وكان مصدر بقيادة عمليات الانبار أفاد في وقت سابق من امس السبت عن مقتل 100 عنصر من تنظيم “داعش” وتحرير ثلاث مناطق جنوبي الفلوجة.
وكشف مصدر أمني في قيادة عمليات الانبار أن قوات الجيش استعادت السيطرة على منطقة الفلاحات غربي الفلوجة بعد طرد عناصر “داعش” منها، وجاء ذلك بعدما بدأت تلك القوات، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية واسعة بمساندة لواء مدرعات لتحرير مناطق غربي الفلوجة من تنظيم “داعش”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

بايدن: أنا صهيوني.. والسعودية أبدت استعدادها الاعتراف بـ’إسرائيل’

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتبر نفسه “صهيونياً”، زاعماً في الوقت نفسه أنه “قدّم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *