أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / موقع “واللا ” الاسرائيلي : ” يائير لبيد ” بقيادة كتلة “يش عتيد”يشكل تحديا جديا لزعامة نتنياهو

موقع “واللا ” الاسرائيلي : ” يائير لبيد ” بقيادة كتلة “يش عتيد”يشكل تحديا جديا لزعامة نتنياهو

أظهر استطلاع للرأي العام الإسرائيلي حول الانتخابات للكنيست والذي أجراه، موقع “واللا” أن رئيس كتلة “يش عتيد” يائير لبيد، بحال تحالف مع كتلة “كولانو” برئاسة وزير المالية موشيه كحلون، ومع رئيس أركان الجيش الإسرائيلي السابق، غابي أشكنازي، سيتمكن من التغلب والإطاحة برئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، من منصبه.

وحسب الاستطلاع، الذي نشرت نتائجه، اليوم الأحد، سيحصل تكتل برئاسة لابيد على 33 مقعدا مقابل 26 سيحصل عليها الليكود، ما يشير إلى أن لابيد سيكون المرشح الرئيسي لإقامة كتلة تستبدل نتنياهو، بينما “المعسكر الصهيوني” سيحصل على 19 مقعدا والقائمة المشتركة على 11 مقعدا، بينما حزب شاس سيحصل على 3 مقاعد ولن ينجح بعبور نسبة الحسم.
ومن المتوقع، بحسب تقديرات الاستطلاع، أن يحقق حزب المركز الذي ينضم إليه لابيد وكحلون وأشكنازي أن يحدث ذلك تحولا في الانتخابات القادمة. ويظهر الاستطلاع أنه إذا جرت الانتخابات اليوم، فإن حزب المركز هذا سوف يفوز بـ 33 مقعدا بالكنيست ويتجاوز حزب الليكود الذي لا يحصل على أكثر من 26 مقعدا.
ومن أجل المقارنة، يظهر الاستطلاع أنه إذا أجريت الانتخابات اليوم دون أن تنضم هذه الكتل إلى حزب وقائمة مشتركة، فإن العدد الإجمالي للمقاعد التي سيحصل عليها “يش عتيد” سيكون 21 مقعدا، بينما حزب “كولانو” سيحصل على 7 مقاعد، فيما حزب الليكود سيحصل على إلى 28 مقعدا في الكنيست، وسيظل الحزب الأكبر.
وتسود علاقة توتر وأشبه بقطيعة بين كحلون وغباي الذي كان ضمن قائمته ومن مؤسسي “كولانو” وكان وزيرا بالحكومة حتى استقال بالعام الماضي وانضم إلى حزب العمل ولينتخب رئيسا له، بالمقابل علاقة كحلون مع لابيد وطيدة جدا وتشمل لقاءات وجلسات استشارة وتقييم بشكل منتظم.
وينفي كل من لابيد وكحلون بالعلن إمكانية التحالف معا، ولكن كلاهما استدعيا استطلاعات داخلية تظهر أن ارتباطهما قد يزيد من قوتهما، فيما لا يزال أشكنازي يدرس إمكانية دخوله إلى المعترك السياسي، ولكن وفقا لتقديرات المؤسسة السياسية، يفضل له الانضمام إلى لابيد بدلا من غباي.
وتأتي نتائج الاستطلاع على وقع تجديد التقييمات في الساحة السياسية الحزبية الإسرائيلية، حول تشكيل محور سياسي بين كحلون ولابيد على خلفية بيان وزير المالية الذي رافقه تصريح وزير الأمن، أفيغدور ليبرمان، الذي قال إنه لن ينضم الى الحكومة برئاسة رئيس حزب العمل آفي غباي.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الرئيس الايراني : نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا

قال الرئيس الايراني اننا نسعى بقوة الى رفع اجراءات الحظر الظالم عن شعبنا واضاف ان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *