أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / اقليم كردستان / استفتاء انفصال كردستان / القيادي الكوردي نصر الله سورجي : الاستفتاء انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والسياسي في الاقليم وهناك حاجة لخطوة شجاعة لالغاء نتائجه

القيادي الكوردي نصر الله سورجي : الاستفتاء انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والسياسي في الاقليم وهناك حاجة لخطوة شجاعة لالغاء نتائجه

أكد القيادي البارز في “الاتحاد الوطني الكردستاني” نصر الله سورجي، إنه لطالما هناك مطالبات دولية ومحلية لإلغاء نتائج الاستفتاء فلا بد أن تستجيب حكومة الإقليم لذلك.

وشدد سورجي على أن “الاستفتاء انعكس سلبا على الوضع الاقتصادي والسياسي في الإقليم على الرغم من أنه حق شرعي لشعب مثل الأكراد ضحى كثيرا وعانى على مدى عقود من الزمن من الظلم والاضطهاد من الحكومات السابقة إلا أن المحيط الإقليمي والدولي غير مقتنع بهذه الحقوق وهذا ما جعل هذا الحق الشرعي ينعكس سلباً على الوضع الداخلي لكردستان”.
وقال سورجي : ان حكومة إقليم كردستان تنتظر قرار المحكمة الاتحادية في 20 الشهر الجاري حول نتائج الاستفتاء.
واضاف : كما أكد أن إلغاء نتائج الاستفتاء بحاجة إلى قرار جماعي من الأحزاب الكردية في الإقليم مثلما تم الاستفتاء على أساس قرار الأحزاب الكردستانية. 
وتوقع سورجي، أن تعلن حكومة إقليم كردستان إلغاء نتائج الاستفتاء بعد قرار المحكمة الاتحادية في ظل ضمانات من الحكومة الاتحادية وبإشراف الولايات المتحدة الأمريكية.
وتابع :بحسب بيان صدر عن مكتبه الإعلامي، اليوم الخميس، إن حكومة الإقليم أعلنت قبل أيام عن تجميد نتائج الاستفتاء ومن حيث المنطق والواقع هذا يعني إلغاء نتائجه إلا أن هذه الخطوة بحاجة إلى مبادرة شجاعة من حكومة الإقليم لإعلان لذلك، مضيفا أن “قرار المحكمة الاتحادية سيكون عاملاً مساعداً لكردستان لإعلان إلغاء نتائج الاستفتاء ليمهد لحوارات إيجابية مع بغداد.

وأوضح القيادي في “الاتحاد الوطني الكردستاني”، أن بغداد مصرة على إلغاء نتائج الاستفتاء للبدء بمفاوضات مع الإقليم كشرط أساسي، لافتا إلى أنه لا بأس إن ألغت حكومة كردستان نتائج الاستفتاء بشرط أن تتعهد بغداد بدفع كامل حقوق الإقليم من الميزانية الاتحادية العامة وكذلك دفع مستحقات البيشمركة كونها قاتلت مع قوات الجيش العراقي و”الحشد الشعبي” في الحرب ضد “داعش” وكانت عاملا مهما في تحرير العديد من المواقع ومنها محافظة نينوى.
يذكر ان الاستفتاء الذي تم في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر – ايلول الماضي وباصرار من زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي الكوردستاني وبدعم من اسرائيل ومعارضة محلية واقليمةي ودولية ٫ دفع بالقوات العراقية الى التقدم الى كركوك وفرض سيطرتها عليها بما فيها ابار النفط بالاضافة الى التقدم نحو اغلب المناطق المتنازع عليها التي كانت تسيطر عليها البيشمركة مما عد هزيمة منكرة لحقت بالبرزاني بالاضافة الى خسارته نسبة عالية من شعبيته بسبب جره كردستان شمال العراق الى صدام مسلح مع الحكومة الاتحادية وتحد دول جارة للعراق وهي كل من تركيا وايران بالاضافة الى سوريا التي كانت تنظر بعين الريبة لابعاد مشروع اجراء الاستفتاء واتفقت في نظرتها له على انه محاولة لخلق اسرائيل ثانية شمال العراق كما ورد ذلك في تصريحات اردوغان وتصريحات المسؤولين الايرانيين .

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الامارات تمضي سراعا في تطبيع علاقاتها في كل المجالات مع الكيان الصهيوني وتقدم طلبها بفتح سفارة لدى الاحتلال

ضمن خطوات المصي سراعا في الانفتاح الخياني الكامل للنظام الامارتي مع الكيان الصهيوني ٫ قدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *