أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / وزارة الخارجية الايرانية تصف مزاعم “الجبير” بعرقلة ايران لجهود السلام في اليمن بانها مضحكة

وزارة الخارجية الايرانية تصف مزاعم “الجبير” بعرقلة ايران لجهود السلام في اليمن بانها مضحكة

اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، أن تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، بشأن عرقلة إيران للسلام في اليمن “مثيرة للضحك ولا أساس لها من الصحة”.

تصريحات قاسمي جاءت اليوم الثلاثاء للصحفيين، ردا على أقوال الجبير بخصوص دور إيران في اليمن خلال مؤتمر عقد أمس في الرياض لمسؤولين سياسيين وعسكريين لدول التحالف العربي في اليمن.
وطالب قاسمي المشاركين في مؤتمر الرياض، بألا يستمروا في أخطائهم، وأن يعتذروا للشعب اليمني، ليمهد ذلك لإيقاف الحرب في اليمن، وانطلاق الحوار الشامل.
وقال المتحدث قاسمي، “تكرار الادعاءات الكاذبة في مؤتمر الرياض، لا يخلي المسؤولية الإنسانية والدولية عن الذين ارتكبوا الجرائم البشعة، كالقتل وتدمير المدارس والمشافي ومحاصرة الأبرياء المسلمين وتعريضهم للمجاعة”.
وتابع قاسمي، “إيران دانت العدوان السعودي على اليمن منذ ساعاته الأولى، وطالبت بإيقاف الحرب، ورفضت الحل العسكري هناك، ونحن لن نألوا أي جهد لإنهاء هذه الحرب الدموية البشعة في اليمن”.
وأوضح قاسمي أن حل مشاكل اليمن، يكمن في إيقاف الحرب، وإرسال المساعدات الإنسانية، والحوار الشامل بين جميع الأحزاب اليمنية.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

وفاة رئيس مجلس ‏الأمناء في تجمع العلماء المسلمين في لبنان القاضي الشيخ أحمد الزين

اعلن في لبنان وفاة رئيس مجلس ‏الأمناء في تجمع العلماء المسلمين القاضي الشيخ أحمد الزين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *