أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / فرنسا تتقدم على الولايات المتحدة في هجرة اليهود منها الى الاراضي الفلسطينية المحتلة

فرنسا تتقدم على الولايات المتحدة في هجرة اليهود منها الى الاراضي الفلسطينية المحتلة

في ظاهرة تؤكد نجاح اسرائيل في تشجيع هجرة اليهود الفرنسيين الى الاراضي الفلسطينية المحتلة ، اكدت تقارير رسمية فرنسية ، ان فرنسا تجاوزت الولايات المتحدة العام الماضي كأكبر مصدر للمهاجرين اليهود الى اسرائيل، حيث أدت الازمة الاقتصادية في فرنسا ومخاوف مما يسمى ” معاداة السامية” الى زيادة بلغت %70 في عدد المهاجرين الى اسرائيل.

وهاجر 3280 يهوديا فرنسيا الى اسرائيل في عام 2013 مقارنة بـ1907 العام السابق، طبقا لما ذكرته الوكالة اليهودية التي تتعامل مع الهجرة الجمعة.
ويمثل مهاجرو فرنسا من اليهود العام الماضي، جزءا ضئيلا من حوالي 600 ألف يهودي في البلاد، وهو ثالث أكبر عدد لليهود في العالم، الا ان أعدادهم تزداد سريعا.
وفي الشهرين الاولين من عام 2014، هاجر 854 مواطنا من يهود فرنسا الى اسرائيل مقارنة بـ274 في نفس الفترة من عام 2013.
وفي تعليقه على الارقام الواردة في صحيفة «لو فيجارو» اليومية، أوضح رئيس الوكالة اليهودية ناتان شارانسكي: «الهجرة اليهودية من فرنسا فاقت الولايات المتحدة حيث ان المجتمع اليهودي أكبر بعشرة أمثال» ، وتشهد فرنسا زيادة دورية في الهجرة الى اسرائيل على مر السنين.
ارجاء تمرين اختبار ” نقطة تحول 8 ”
وعلى صعيد اخر، قرر وزير الدفاع الاسرائيلي موشيه يعالون بالتنسيق مع رئيس الاركان الجنرال بيني جانتس ارجاء “التمرين االعام ” لاختبار جاهزية الجبهة الداخلية المسمى (نقطة تحول ثمانية) والذي كان مقررا الشهر القادم وذلك بسبب العجز في ميزانية وزارة الدفاع والدوائر الامنية.
وذكرت الاذاعة الاسرائيلية الجمعة ان التمرين كان سيحاكي تعرض اسرائيل لسقوط صواريخ معادية وكانت سوف تشارك فيه قيادة الجبهة الداخلية وبعض الوزارات وسلطات محلية وشركة الكهرباء والشرطة وجهاز التربية والتعليم.
ونقلت عن مصدر أمني قوله ان ارجاء التمرين هو خطوة اولى نحو وقف التمارين العسكرية بشكل شبه كامل بسبب الازمة المالية.
من جانبها، قالت صحيفة (يديعوت احرنوت) العبرية امس ان الجيش الاسرائيلي يعاني من ازمة مالية حقيقية تصل الى حد الكارثة مشيرة الى ان ما يملكه الجيش الاسرائيلي من اموال جرى صرفها على تدريبات عسكرية.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين عسكريين القول ان الجيش الاسرائيلي يعاني من حالة انفاق كبيرة قادت الى ازمة مالية حقيقية ما يدفع الحكومة الاسرائيلية الى ضرورة العمل على وضع حل لها.
واضافت ان قائد اركان الجيش الجنرال بيني غانتز كان حريصا ازاء امكانية الحديث عن القضية علنا وهو الامر الذي «يعرفه وزير الدفاع موشيه يعالون».
وأوضحت ان يعالون يدرك ان المال الذي يمتلكه الجيش «قد ذهب كمصروفات» مشيرا الى ان وزارة الدفاع «في ازمة الآن».

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

سوريا تؤكد حقها في استعادة الجولان وتطالب مجلس الأمن بمساءلة إسرائيل

جددت سوريا تمسكها بحقها في استعادة الجولان المحتل “بجميع الوسائل المتاحة التي يكفلها القانون الدولي”، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *