أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / العراق / المرجع السيستاني يدعو لاغلاق ملف الاختلاف في الانتخابات حتى لايكون سببا في اختلاف الكلمة وبث الفرقة

المرجع السيستاني يدعو لاغلاق ملف الاختلاف في الانتخابات حتى لايكون سببا في اختلاف الكلمة وبث الفرقة

أكد المرجع الديني الاعلى السيد علي السيستاني، الأربعاء، أن من انتخب “الصالح الكفوء” بعد التحري والتحقيق فلا لوم عليه، داعياً الى أهمية اغلاق هذا الملف حتى لا يكون سبباً في اختلاف الكلمة وبث الفرقة.

وقال السيستاني في استفتاء نشر على موقعه الرسمي إن “من انتخب الصالح الكفوء على وفق ما انتهت اليه قناعته بعد التحري والتحقيق فلا لوم او عتب عليه اياً كان اختياره بل هو مأجور على ذلك ان شاء الله تعالى”.
وأضاف السيستاني أنه “وفي كل الاحوال فانه ينبغي أن يغلق هذا الملف ولا يجعل سبباً لاختلاف الكلمة وبث الفرقة”.
وكان المرجع الديني الأعلى علي السيستاني دعا في (الثالث من اذار 2014) إلى ضرورة المشاركة بالانتخابات البرلمانية المقبلة واختيار “الصالح الكفوء”، وفيما نفى دعمه لاية قائمة، أكد عدم جواز بيع البطاقة الالكترونية.
يذكر أن العراق شهدت في (30 نيسان 2014)، عملية الاقتراع العام للانتخابات التشريعية لانتخاب اعضاء مجلس النواب وسط إجراءات أمنية مشددة وحظر للتجوال في بعض المحافظات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الاجهزة الامنية اللبنانية رصدت عودة أكثر من 230 عميلا لإسرائيل دخلوا إلى لبنان خلال الـ 4 أشهر الماضية بجوازات سفر أمريكية

كشفت الأجهزة الأمنية اللبنانية أن أكثر من 230 عميلا لإسرائيل عادوا إلى لبنان خلال الـ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *