أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / الحشد الشعبي يعلن السيطرة على خرين اسلحة استراتيجي لداعش في تلعفر

الحشد الشعبي يعلن السيطرة على خرين اسلحة استراتيجي لداعش في تلعفر

علن الحشد الشعبي اليوم الجمعة، السيطرة على خزين أسلحة إستراتيجي لـ”داعش” في تلعفر. فيما اعلن قائد عمليات “قادمون يا تلعفر” الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، الجمعة، تحرير حي العروبة الأولى وإدامة التماس مع منطقتين في قضاء تلعفر بمحافظة نينوى.

وقال يار الله في بيان، إن “قطعات اللواء المدرع 35 الفرقة المدرعة التاسعة ولواء 2 من الحشد الشعبي حررت حي العروبة الأولى في تلعفر”.
كما اعلنت قيادة عمليات “قادمون يا تلعفر”، الجمعة، عن تحرير حي النصر من سيطرة تنظيم “داعش”، وإدامة التماس مع حي القلعة في القضاء.
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، إن “قطعات لواء المشاة الآلي 37 الفرقة المدرعة التاسعة ولواء 11 من الحشد الشعبي حررت حي النصر ورفعت العلم العراقي فوق مبانيه”.
وأضاف يار الله أن تلك القطعات “أدامت التماس مع حي القلعة في تلعفر”.
وقال قائد العمليات الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله في بيان، إن “قطعات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي حررت حي سعد ودائرة كهرباء تلعفر ورفعت العلم العراقي فيها”، لافتا إلى أنها “أدامت التماس مع حي الربيع”.
اوكان القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، في (20 آب 2017)، عن انطلاق عملية تحرير قضاء تلعفر من سيطرة تنظيم “داعش”.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

لافروف يؤكد من طهران قوة وعمق العلاقات الثنائية بين روسيا وايران

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا وإيران عاقدتان العزم لتعزيز العلاقات فيما بينهما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *