أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار العالم / ترامب يامر بالغاء مجلسين استشاريين للأعمال عقب استقالة مديريهما التنفيذيين .. ودعوات لازاحته من السلطة

ترامب يامر بالغاء مجلسين استشاريين للأعمال عقب استقالة مديريهما التنفيذيين .. ودعوات لازاحته من السلطة

في تخبط فاضح في ادارة شؤون البيت الابيض وممارسة ” السلطوية ” على مستشاريه ٫ أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، يوم الأربعاء، إلغاء مجلسين استشاريين للأعمال عقب استقالة مديريهما التنفيذيين، احتجاجا على تباطئه في إدانة دعاة تفوق العرق الأبيض في فرجينيا.

وقال ترامب على تويتر: “بدلا من أن أمارس الضغط على رجال الأعمال في مجلس شؤون التصنيع ومجلس الاستراتيجية والسياسة، فإنني سأنهيهما. أشكركم جميعا!!”.
وفي وقت سابق من اليوم، أعلن ريتشارد ترومكا، رئيس “الاتحاد الأمريكي للعمل-رابطة المنظمات الصناعية”، أكبر نقابة عمالية في الولايات المتحدة، استقالته من عضوية مجلس مهمته تقديم المشورة للرئيس بشأن الاقتصاد، لينضم بذلك إلى عدد من رؤساء مجالس إدارة شركات آخرين.
وقال ترومكا: “لا يمكننا أن نشارك في مجلس مع رئيس يتساهل مع التعصب والإرهاب المحلي “، مضيفا: “علينا أن نستقيل باسم عمال أمريكا الذين يرفضون أي شكل من أشكال إسباغ الشرعية على هذه الجماعات العنصرية”.
جاء ذلك بعد أن أثار ترامب عاصفة جديدة من الاستنكار عمت الولايات المتحدة مجددا الثلاثاء، بتأكيده على أن مسؤولية أعمال العنف التي هزت مدينة تشارلوتسفيل في ولاية فرجينيا، السبت الماضي، تقع على “كلا الطرفين”.
ومن جانب آخر، شارك مئات الأشخاص، الأربعاء، في مراسم تأبين الأمريكية هيذر هاير (32 عاما)، التي قتلت جراء عملية دهس، استهدفت متظاهرين مناهضين للعنصرية في مدينة تشارلوتسفيل، بولاية فرجينيا (جنوب شرقي الولايات المتحدة).
ووقع الحادث السبت الماضي، أثناء احتشاد أعداد كبيرة (منذ الخميس)، من المؤيدين للجماعات العنصرية البيضاء واليمينية المتطرفة، بينها “كوكلكس كلان” و”النازيون الجدد”، في تشارلوتسفيل، قابلها خروج مظاهرة لأعداد أخرى من مناهضي العنصرية في المدينة، قبل تعرض الأخيرة للهجوم.
وجاء احتشاد مؤيدي الجماعات العنصرية البيضاء؛ احتجاجا على قرار المدينة إزالة تمثال الجنرال روبرت لي، أحد رموز الحرب الأهلية الأمريكية (من طرف الولايات الجنوبية المؤيدة لنظام العبودية).
وعقب الحادث، انتقد الرئيس الأمريكي، أحداث العنف في فيرجينيا، دون إدانة صريحة للعنصرية، الأمر الذي أثار ردود فعل غاضبة في البلاد.
والثلاثاء، جدد ترامب، انتقاده لتلك الأحداث، معبرا عن إدانته للعنصرية وللجماعات التي تتبناها، وذلك بعد مرور عدة أيام من وقوع الحادث.

سناتور جمهوري: ترامب قسّم الولايات المتحدة

علي صعيد اخر ٫ قال عضو مجلس الشيوخ الأمريكي لينزي غراهام، اليوم الأربعاء، إن تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أعقاب أعمال العنف في تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا تثير انقساما بين الشعب.
وقال غراهام متوجها في الكلام إلى ترامب في بيان “كلماتك تقسم الأمريكيين ولا تضمد جراحهم”.
وأضاف عضو مجلس الشيوخ الأمريكي المنتمي إلى الحزب الجمهوري (حزب ترامب) أن تصريحات ترامب تتناقض مع آراء العديد من الجمهوريين.
وأفاد بأن ترامب تراجع يوم الثلاثاء خطوة إلى الوراء عندما ساوى بين “النازيين الجدد” وأعضاء “جماعة كو كلوكس كلان” المنادين بسمو العرق الأبيض الذين شاركوا في التجمع الحاشد في تشارلوتسفيل، من جهة، والآخرين المعارضين لمثل هذه الجماعات، من جهة أخرى.

دعوات لازاحة ترامب عن منصب الرئاسة

ودعت عضو مجلس النواب عن الحزب الديمقراطي، غوين مور، اليوم الأربعاء، زملاءها الجمهوريين إلى العمل معا لإزاحة دونالد ترامب من منصب رئيس البلاد.
بهذه الطريقة، ردت السياسية الأمريكية على آخر تعليقات الرئيس دونالد ترامب على الأحداث في مدينة تشارلوتسفيل بولاية فرجينيا.
وقالت مور، في بيان بالخصوص :”بعد أن وقف ترامب مجددا مدافعا عن أولئك المسؤولين عن أعمال الشغب الدامية في تشارلوتسفيل، ورحب بتلك المجموعات العنيفة مثل “كو كلاكس كلان” والنازيين الجدد، حان الوقت للجمهوريين والديمقراطيين للتخلي عن تباين وجهات نظرنا وفلسفة الجدل، من أجل أهداف أسمى”.
ورأت عضو مجلس النواب الأمريكي أن أعضاء الحزبين يجب أن يتحدوا “من أجل استعادة الكرامة الوطنية، التي تضررت بوجود دونالد ترامب في البيت الأبيض”.
وكان مايك سيغنر، عمدة مدينة تشارلوتسفيل بولاية ​فرجينيا​ الأمريكية، قد اتهم الرئيس دونالد ترامب بالتسبب بارتفاع نشاط حملة الفكر اليميني المتطرف وأنصارهم في البلاد.
وقال سيغنر على قناة CNN: “انظروا إلى الحملة الانتخابية التي خاضها ترامب، وانتبهوا إلى مغازلته المتعمدة لجميع مؤيدي فكرة تفوق العرق الأبيض والجماعات العنصرية البيضاء والجماعات المعادية للسامية”.

اتهام ادارة ترامب بمحاباة اليمين المتطرف

وشدد عمدة تشارلوتسفيل على أن إدارة ترامب قد أظهرت أكثر من مرة عجزها عن “انتقاد وإسكات” أنصار اليمين المتطرف.
وأكد أن كل هؤلاء المعادين للسامية والآريين والنازيين الجدد ومؤيدي منظمة “كو كلوكس كلان”، كانوا جميعهم دائما في الظل، لكن فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، أتاح لهم فرصة للخروج من الظلام إلى النور.
وشهدت مدينة تشارلوتسفيل، يوم السبت 12 أغسطس، اشتباكات عنيفة بين قوميين عنصريين ومناهضين لهم بعد أن قررت سلطات المدينة إزالة تمثال روبرت إدوارد لي، قائد جيش التحالف الجنوبي في الحرب الأهلية الأمريكية، والذي يمثل أحد رموز العبودية.
وأدت الأحداث في تشارلوتسفيل إلى مقتل شخص وإصابة أكثر من ثلاثين آخرين، واضطرت السلطات إلى الإعلان عن حالة الطوارئ في المدينة.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

حزب الله يعرض مقاطع فيديو في غاية الأهمية لمواقع عسكرية ومنشآت حساسة في فلسطين المحتلة وثقتها مسيراته

نشر الإعلام الحربي للمقاومة الإسلامية في لبنان – حزب الله، مقطع فيديو في غاية الأهمية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *