أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اشتباكات عنيفة بين المسلحين الاكراد المدعومين من امريكا وجماعات الجيش الحر المدعومة من تركيا
Rebels line a dirt escarpment as they look towards Syrian army positions south of the highway town of Maraat al-Numan on November 17, 2012. After months of repeated airstrikes and artillery barrages by Syrian forces outside Maraat al-Numan, fighting for this crucial town on the Aleppo-Damascus highway shows little sign of abating. The Free Syrian Army control the town, but the Syrian army are free to bombard it at will. AFP PHOTO/JOHN CANTLIE

اشتباكات عنيفة بين المسلحين الاكراد المدعومين من امريكا وجماعات الجيش الحر المدعومة من تركيا

ذكر ناشطون سوريون ومصادر محلية أن اشتباكات عنيفة تدور في المناطق الواقعة جنوب بلدة أعزاز، في محافظة حلب شمال سوريا، بين تنظيم “الجيش السوري الحر” المدعوم من المخابرات العسكرية التركية ٫ و”قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة من الجيش الامريكي ” البنتاغون “.

وأوضح الناشطون أن الاشتباكات تتمركز في محيط عين دقنة الواقعة في شرق مطار منغ العسكري، وتترافق مع قصف عنيف ومكثف من قبل القوات التركية، التي تدعم وحدات “الجيش السوري الحر”، على محاور القتال، بالتزامن مع هجمات متبادلة بين طرفي المواجهة.
وتحدثت المصادر عن مقتل مقاتلَيْن اثنين وإصابة عدد آخر من صفوف “الجيش السوري الحر”، مشيرة إلى أن الاشتباكات أدت أيضا إلى جرح عدد من مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية”.
يذكر أن تركيا نفذت عملية “درع الفرات” العسكرية خلال الفترة بين 24/08/2016 و29/03/2017 بمشاركة القوات البرية والدبابات وسلاح المدفعية بغطاء من سلاح الجو، وبالتعاون مع مسلحي “الجيش السوري الحر” وفصائل متحالفة معه من المعارضة السورية، من أجل تطهير كامل المنطقة السورية الحدودية مع تركيا من “جميع الإرهابيين” وطردهم نحو عمق سوريا، حسب ما قالته أنقرة.
وبسط الجيش التركي، في إطار عملية “درع الفرات”، سيطرته على أجزاء واسعة في شمال سوريا، كما شن سلسلة هجمات على مواقع “قوات سوريا الديمقراطية”.
وتأتي هذه المعارك في الوقت الذي يسود فيه توتر شمال محافظة حلب، وهي اندلعت بعد تحضيرات متواصلة للقوات التركية وللفصائل المدعومة منها، لإطلاق عملية عسكرية الغرض منها استعادة السيطرة على مناطق خسرتها فصائل “الجيش السوري الحر” وحلفاؤها الأخرون أواخر العام 2015 وأوائل العام 2016 والواقعة بين مدينة مارع ومنطقة دير جمال.
وكانت “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أمريكيا، التي تشكل هيكلها العسكري الأساسي “وحدات حماية الشعب” الكردية، قد أعلنت أن مناطق سيطرتها في ريف حلب الشمالي، وخاصة بلدة عفرين، شهدت خلال الأيام الفائتة عمليات قصف متكرر من قبل القوات التركية وحلفائها أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى بين المدنيين.

وتعتبر السلطات التركية تحالف “قوات سوريا الديمقراطية”، وكذلك هيكله السياسي الأساسي “حزب الاتحاد الديمقراطي”(الكردي السوري) وقوته العسكرية الرئيسية “وحدات حماية الشعب” الكردية، تعتبرها حليفة لـ”حزب العمال الكردستاني” المصنف إرهابيا في تركيا.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الجيش اليمني واللجان الشعبية في صنعاء يعلنون اسقاط طائرة استطلاع صينية الصنع تابعة للعدوان السعودي

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء، اليوم الأربعاء، عن إسقاط طائرة استطلاع مقاتلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *