أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / اية الله خامنئي مستقبلا العبادي : لاتثقوا بالامريكان ولاتسمحوا لهم بالعودة وعداؤهم للحشد سببه انه عامل اقتدار للعراق

اية الله خامنئي مستقبلا العبادي : لاتثقوا بالامريكان ولاتسمحوا لهم بالعودة وعداؤهم للحشد سببه انه عامل اقتدار للعراق

شدد قائد الثورة الإسلامية آية الله السيد علي الخامنئي خلال إستقباله لرئيس الوزراء حيدر العبادي مساء اليوم الثلاثاء ٫ على ضرورة ألا يتم السماح للقوات الأمريكية بالعودة إلى العراق ثانية ٫ محذرا من الوثوق بالأمريكيين باي شكل من الاشكال ٫ لأنهم سيتحينون الفرص لضرب العراق.

كما اكد اية الله خامنئي ٫ على اهمية الوحدة والوئام بين جميع المكونات السياسية والدينية العراقية في الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.

وقال قائد الثورة الإسلامية إن تشكيل قوات الحشد الشعبي يعتبر خطوة مهمة ومباركة، وعامل إقتدار للعراق، مؤكداً على وجوب حفظ وحدة وسلامة الأراضي العراقية.
واكد مرشد الثورة الاسلامية الخامنئي : أنه يجب أخذ الحيطة والحذر في التعامل مع الأمريكيين، ولا ينبغي الوثوق بهم بأي شكل من الأشكال، لأن الأمريكيين وأذنابهم يعارضون إستقلال، وهوية ووحدة العراق.
ونوه قائد الثورة الإسلامية إلى مرحلة سابقة كان يشكل فيها داعش الارهابي تهديدا لبغداد ، قائلاً: في وقتنا الحاضر الدواعش يهربون ويخرجون من العراق، وهذا النجاح الباهر، يعد نتيجة للوحدة والإنسجام داخل العراق، وكذلك السياسة الصحيحة التي إنتهجتها الحكومة العراقية من خلال وثوقها بقوات عراقية شابة ومؤمنة في اشارة للحشد الشعبي، وتواجد هذه القوات في ساحة المعركة.

لهذا السبب تعارض امريكا الحشد الشعبي

وفيما يخص معارضة أمريكا لقوات الحشد الشعبي، قال الإمام الخامنئي: إن سبب معارضة الأمريكيين للحشد الشعبي، هو أن هؤلاء يريدون للعراق أن يفقد أحد أهم عوامل إقتداره وقوته.
وأضاف قائد الثورة الإسلامية أن أمريكا ترى في ظهور الصراع والإنقسام في العراق فرصة بالنسبة إليها للإضرار بهذا البلد.
كما شدد قائلا : يجب ألا يتم السماح للأمريكيين بالحصول على هذه الفرصة، كما ينبغي منع القوات الأمريكية من الدخول إلى العراق بحجة التدريب وقضايا أخرى.
ونوه اية الله الخامنئي الي أن عداء أمريكا لتنظيم داعش ليس حقيقياً، قائلاً: إن الأمريكيون وبعض الدول التابعة لها في المنطقة ليسوا بصدد القضاء على داعش، لأن هذا التنظيم تم تأسيسه بدعم وأموال هؤلاء، مبيناً أن أمريكا وحلفاءها يرغبون في الإبقاء على داعش خاضع لسيطرتهم في العراق.

اية الله خامنئي يشيد بسيطرة القوات العراقية على الحدود مع سوريا

وأثنى قائد الثورة الإسلامية على تمكن القوات العراقية من السيطرة على الحدود المشتركة مع سوريا، كون هذا الأمر يعد خطوة إستراتيجية وكبيرة، مؤكداً على ضرورة المحافظة على هذا الإنجاز.
وشدد قائد الثورة الإسلامية على وجوب حفظ ووحدة وسلامة الأراضي العراقية، قائلاً: إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بصفتها جارة للعراق، هي تعارض الأصوات الداعية إلى إجراء إستفتاء لإقتطاع جزء من أرض العراق، بل وتعتبر الساعين لهذا الأمر معارضين لإستقلال ووحدة العراق.
وأشار اية الله الخامنئي إلى الثروات المادية والإنسانية والتاريخية التي يتمتع بها العراق، مؤكداً على ضرورة أن يبقى هذا البلد موحداً مع وجود كل هذه الثروات التي يمتلكها.

المنادون بالانفصال زمرة من المعارضين لاستقلال العراق

وحذر من دعوات تقسيم العراق في اشارة الي خطط رئيس اقليم البرزاني للانفصال من خلال المضي في اجراء الاستفتاء على الانفصال قائلا :
الجمورية الاسلامية بصفتها جارة للعراق تعارض بعض الدعوات التي تطالب باجراء استفتاء علــــى انفصال جزء من العراق كما انها تعتبر المنادين بهذا المشروع زمرة المعارضين لاستقلال وهوية العراق “.
وقال قائد الثورة الإسلامية إن بلداً كالعراق الذي يملك هذه الثروات كلها من حقه أن يمكن من الوقوف على قدميه ثانية، ليتمكن من مواجهة من يريدون النيل منه بكل إقتدار.
وأعرب قائد الثورة الإسلامية عن أمله في أن تتمكن الحكومة العراقية من التغلب على جميع هذه المعوقات، وأن ينعم الشعب العراقي بمستقبل أفضل، قائلاً: ينبغي دعم العراق في جميع المجالات، كما يجب على جميع الأحزاب السياسية والدينية العراقية دعم الحكومة العراقية.

وختم سماحة قائد الثورة الإسلامية بالتأكيد على ضرورة توسيع وتطوير العلاقات الثنائية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والعراق في جميع المجالات، قائلاً: يجب إزالة بعض المعوقات الإدارية التي تقف حائلاً أمام تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين، وكذلك رفع مستوى التعاون لأكبر قدر ممكن.

العبادي يشكر لايران موقفها الداعم للعراق

بدوره عبر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن شكر وتقدير بلاده للدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية للعراق في مواجهة تنظيم داعش الإرهابي.
وإعتبر العبادي أن الهدف من زيارته لإيران هو التشاور بين قيادات البلدين فيما يخص تنمية وتوسيع العلاقات الثنائية في المجالات المختلفة، قائلاً: إن العراق اليوم موحد ومنسجم في مواجهته مع داعش، وأن جميع الأحزاب السياسية والدينية العراقية متفقة على مواجهة داعش والقضاء عليه.

العبادي : العراق بحاجة الى الدعم الايراني

وإعتبر رئيس الوزراء العراقي مسألة القضاء على داعش أمراً ممكناً، وأكد على ضرورة إستمرار الدعم الإيراني لبلاده، قائلاً: إن العراق بحاجة لدعم ومساعدة الجمهورية الإسلامية الإيرانية خلال مرحلة المواجهة لداعش، وكذلك في مرحلة ما بعدَّ داعش، بإعتبارها مرحلة إستقرار وهدوء وإعمار.
وأشار العبادي إلى الجذور التأريخية والثقافية والإجتماعية للعلاقات بين الشعبين العراقي والإيراني، قائلاً: إننا نسعى لتنمية وتوسيع علاقتنا مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية في جميع المجالات، بما في ذلك تحسين وزيادة الخدمات المقدمة للزوار الإيرانيين الذين يزورون العتبات المقدسة، لافتاً إلى أن العراق يرى في خدمة الزوار الإيرانيين فخراً له.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

جيش الاحتلال الإسرائيلي يؤكد قصف مقاتلاته مخيم النازحين في رفح

أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي مساء الأحد، أن سلاح جو جيش الاحتلال الإسرائيلي هاجم مؤخرا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *