أخبار عاجلة
الرئيسية / Uncategorized / صحف كويتية تحذر من نذر ازمة سياسية ورئيس مجلس الامة ينفي استلام استقالات خطية من 3 نواب

صحف كويتية تحذر من نذر ازمة سياسية ورئيس مجلس الامة ينفي استلام استقالات خطية من 3 نواب

فيما حذرت صحف كويتية من وجود نذر ازمة سياسية في البلاد ، نفى رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم “البرلمان” إن يكون قد تلقى استقالات خطية لأعضاء في المجلس، وذلك ردا على استفسار حول إعلان ثلاثة من الأعضاء المعارضين استقالتهم من المجلس احتجاجا على شطب استجواب مقدم لرئيس الحكومة.

وكان النواب رياض العدساني وعبدالكريم الكندري وحسين القويعان قد أعلنوا تقديم استقالتهم من المجلس، متهمين إياه بـ”تكميم الأفواه” بعد تصويت المجلس على شطب استجواب مقدم لرئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، وذلك في ذروة أزمة سياسية تشهدها البلاد على خلفية التحقيقات حول تسجيل صوتي يشير إلى “مؤامرة” لإسقاط نظام الحكم واتهامات للطاقم السياسي الكويتي بتلقي أموال.
وقال رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، إنه لم يتسلم أي طلب استقالة رسمية لأي عضو في المجلس مضيفا انه إذا تسلم مثل هذا الطلب فسيتعامل معه وفقا للدستور واللائحة الداخلية للمجلس. ونقلت عنه وكالة الأنباء الكويتية قوله: “طبيعة العمل النيابي توافقية وخاضعة لآليات التصويت ورأي الاغلبية وفقا لقواعد الدستور واللائحة الداخلية اللذين ارتضينا العمل على أساسهم.”
وقالت صحيفة القبس الكويتية في تحليلها السياسي لما جرى في المجلس، إن الاستقالات “قد تربك المشهد السياسي، وتضع مجلس الأمة على فوهة بركان إذا كان لها تداعيات على نواب آخرين، مضيفة أن تاريخ الاستقالات البرلمانية بدأ في عام 1964 عندما استقال أحد النواب للعمل في مصر، ثم استقال ثمانية نواب في عام 1965، ونائب آخر عام 1966، لتتبعه استقالة سبعة نواب عام 1967 احتجاجا على ما وصفوه بـ”تزوير الانتخابات.”
أما صحيفة “الوطن” الكويتية فأشارت أيضا إلى أجواء أزمة سياسية تلوح في الأفق، قائلة إن الاستقالات “ستهز شرعية المجلس في عيون الناخبين والمواطنين، كما أنها ستعزز فكرة أو شبهة أن المجلس تابع تبعية كاملة للحكومة.”
وبموجب النظام الداخلي للبرلمان الكويتي فإن مجلس الأمة هو المختص بقبول الاستقالة من عضويته. وتقدم الاستقالة كتابة الى رئيس المجلس ويجب ان تعرض على المجلس في اول جلسة تلي اليوم العاشر من تقديمها، وللعضو ان يعدل عن استقالته قبل صدور قرار المجلس بقبولها.
وكان وافق مجلس الأمة الكويتي، في جلسته العادية، اليوم الثلاثاء، على طلب رئيس الوزراء، جابر المبارك الحمد الصباح، رفع الاستجواب الموجه إليه من جدول أعمال المجلس لعدم دستوريته، وذلك على خلفية تصريح نائب شيعي بتلقيه أموالا من الصباح لتقديمها مساعدة للحسينيات، وهو ما نفاه الأخير.
وطلب ‘الصباح’ من أعضاء مجلس الأمة خلال جلسة اليوم إصدار قرار برفع الاستجواب الموجه إليه بصفته من النواب، رياض العدساني، وعبد الكريم الكندري، وحسين قويعان، من جدول الأعمال ‘لعدم دستوريته’، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.
ووافق على طلب رئيس الوزراء الكويتي برفع الاستجواب 39 نائبا، بينما عارضه 10 نواب، وامتنع ثلاثة عن التصويت، ورفض ثلاثة نواب الإدلاء بأصواتهم، هم النواب المتقدمون بالاستجواب، من أصل 55 عضوا.
وكان 3 نواب كويتيون، الخميس الماضي، قد تقدموا باستجواب لرئيس مجلس الوزراء الكويتي، يتضمن بنوداً عدة، بينها تصريح سابق لأحد النواب المستقلين الشيعة، بتلقيه أموالاً من رئيس الوزراء، لتقديمها مساعدة إلى الحسينيات.
وكان مجلس الأمة الكويتي، قد وافق في جلسته العادية، اليوم الثلاثاء، على طلب رئيس الوزراء، جابر المبارك الحمد الصباح، رفع الاستجواب الموجه إليه من جدول أعمال المجلس لعدم دستوريته، وذلك على خلفية تصريح نائب شيعي بتلقيه أموالا من الصباح لتقديمها مساعدة للحسينيات، وهو ما نفاه الأخير.
وطلب ‘الصباح’ من أعضاء مجلس الأمة خلال جلسة اليوم إصدار قرار برفع الاستجواب الموجه إليه بصفته من النواب، رياض العدساني، وعبد الكريم الكندري، وحسين قويعان، من جدول الأعمال ‘لعدم دستوريته’، حسبما أفادت وكالة الأنباء الكويتية.
ووافق على طلب رئيس الوزراء الكويتي برفع الاستجواب 39 نائبا، بينما عارضه 10 نواب، وامتنع ثلاثة عن التصويت، ورفض ثلاثة نواب الإدلاء بأصواتهم، هم النواب المتقدمون بالاستجواب، من أصل 55 عضوا.
وكان 3 نواب كويتيون، الخميس الماضي، قد تقدموا باستجواب لرئيس مجلس الوزراء الكويتي، يتضمن بنوداً عدة، بينها تصريح سابق لأحد النواب المستقلين الشيعة، بتلقيه أموالاً من رئيس الوزراء، لتقديمها مساعدة إلى الحسينيات.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

السوداني : نعمل على دعم خطوات البنك المركزي لاعادة سعر الدولار الى السعر الرسمي

أكد رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني، السبت، إشرافه على الانتهاء من قانون الموازنة، فيما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *