أخبار عاجلة
الرئيسية / الشرق الأوسط / السعودية / بعد تقرير راديو اوستن .. مجلة بريطانية تتوقع قرب قيام الملك السعودي بالاطاحة بولي عهده الامير محمد بن نايف وتعيين نجله الامير محمد بن سلمان مكانه

بعد تقرير راديو اوستن .. مجلة بريطانية تتوقع قرب قيام الملك السعودي بالاطاحة بولي عهده الامير محمد بن نايف وتعيين نجله الامير محمد بن سلمان مكانه

العدد الاخير من مجلة ” الايكونوميست ” البريطانية الذي صدر اليوم “الجمعة” ٫ افرد صفحة وربع الصفحة تقريبا للحديث عن الاربعين مرسوما التي اصدرها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز، واطاحت ببعض الوزراء، وعينت اكثر من 14 اميرا من اسرة ال سعود في مراكز جديدة في عصب الدولة، ابرزهم نجله الامير خالد بن سلمان (28 عاما) الذي عين سفيرا في واشنطن، رغم عدم امتلاكه خبرة دبلوماسية، وتخرج كطيار مقاتل من احد الاكاديميات العسكرية الاميركية.

و توقفت ” مجلة الايكونومست ” البريطانية عند مرسومين من بين كل هذه المراسيم والقرارات التي اصدرها الملك سلمان والتي اقال بموجبها 10 مراد واطاح بقائد القوات البرية ٬ وشكل مجلسا للامن الوطني تمهيدا لسحب البساط من تحت ولي العهد الحالي ابن اخيه الامير محمد بن نايف .
المرسوم الاول هو التراجع عن قرار سابق وقف خلفه الامير محمد بن سلمان بالغاء البدلات والعلاوات لمواطني الدولة الذين يشكلون ثلثي الشعب السعودي (21 مليون نسمة)، والثاني تأسيس مركز طبي للامن تابع للديوان الملكي، مما يعني سحب صلاحيات ولي العهد محمد بن نايف وزير الداخلية.

انقلاب ناعم يقوده الملك سلمان للاطاحة بمحمد بن نايف

وتاييدا لتقرير راديو اوستن الاوروبي ٫ الذي نشر في الاسبوع الماضي ٫ والذي وصف اصدار الملك سلمان المراسيم الجديدة بانه تحضير لانقلاب ناعم يقوده الملك سلمان لاقصاء ولي العهد محمد بن نايف ٫ وتعيين ولده الامير محمد بن سلمان ٫ قالت المجلة في تقريرها: ان الملك سلمان قد يعين نجله الامير محمد وليا للعهد في الاسابيع او الاشهر المقبلة، لانه بات يسيطر على مفاصل الدولة من خلال تعيين رجاله فيها، وآخرهم اللواء احمد عسيري مستشاره السابق، الذي اصبح الرجل الثاني في جهاز الاستخبارات.
واعترفت المجلة بوجود حالة من التذمر في اوساط المواطنين السعوديين وشباب الاسرة الحاكمة ايضا، واشادت بالدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي في السعودية في ابراز صورة واسعة من التذمر، من خلال تغريدات جريئة ابرزها مطالبة الامير محمد بن سلمان نفسه بضرب المثل في التقشف، لانه لا يجوز ان يطالب الشعب بذلك بينما يشتري يختا بنصف مليار دولار.
واعادت مجلة “الايكونوميست” التذكير بتغيير الاسرة الحاكمة للملك سعود عام 1964 بسبب بذخه وسوء ادارته، في ايحاء لما يمكن ان يحصل في المستقبل، فإن هذه رسالة قوية للامير محمد بن سلمان ووالده الملك.
الحكومة السعودية تبرر العدول عن قرار وقف البدلات والعلاوات لموظفي الدولة بأنه ناجم عن تحسن في الميزانية، ولكن “المجلة” تقول ان هذا التراجع سيكلف الميزانية 13 مليار دولار، وهي التي تواجه عجزا ماليا مقداره 84 مليار دولار للعام الحالي.

هروب رؤوس الاموال السعودية

كما اقرت المجلة بهروب رؤوس الاموال السعودية من البلاد، ونسبة كبيرة من رجال الاعمال باتت تبحث عن جواز سفر او جنسية اجنبية تحسبا لاي حدث طارىء، ونسبة النمو لا تزيد عن 1 بالمئة، وهي الادنى في تاريخ المملكة ٫انها صورة قاتمة جدا لبلد كان يعتبر حتى لما قبل ثلاثة اعوام الاكثر استقرارا ورخاء في العالم بأسره.
وتعتبر مجلة “الايكونوميست” البريطانية من المجلات المفضلة للامير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي، ولذلك حرص ان يخصها بعدة مقابلات لشرح رؤيته الاقتصادية (رؤية 2030) التي اعتمدها للاصلاحات في المملكة العربية السعودية، وتحويلها الى قوة استثمارية ضخمة، تتخلص كليا من الاعتماد على النفط كمصدر رئيسي للدخل.

عن شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

شاهد أيضاً

الكشف عن تلف 12 مليار دولار من اموال ” مصرف الرافدين ” بسبب الامطار يفجر غضبا شعبيا ومطالب بالتحقيق مع كبار المسؤولين وانزال العقاب بحقهم

كشف محافظ البنك المركزي العراقي، علي محسن العلاق، تلف 7 مليارات دينار عراقي (حوالي 6 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *